تخصيص 13 ولاية بالجنوب للإنتاج المتأخر للبطاطا قصد تخفيض الأسعار

أكد جمال برشيش المكلف بالإعلام

 بوزارة الفلاحة، أن مصالح الفلاحة انتقلت إلى مرحلة تقوية أسس نظام ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع ''سيربلاك''، حيث وبالإضافة إلى تخزين البطاطا سيمس هذا النظام محاصيل أخرى على غرار البصل و الثوم باعتبارها من المواد أكثر استهلاكا، وقال برشيش أن مدة تخزين المحاصيل النباتية التي كانت في السابق 3 أشهر ستمتد إلى 6 أشهر، بفضل المواد الكيميائية التي سيتم استعمالها بغية توفير الظروف المواتية للمواد التي يتم تخزينها و التي تسمح بحفظها لفترات أطول. وأوضح برشيش أمس، في تصريح صحفي، أن مصالح وزارة الفلاحة قد باشرت عملية البحث عن مناطق جديدة ستكون مخصصة للإنتاج الزراعي المتأخر للبطاطا بالجنوب على مستوى 13 ولاية من بينها ورقلة، الأغواط، قالمة، النعامة، المسيلة، والجلفة الى جانب ولايات أخرى، بهدف زيادة المساحات المخصصة للإنتاج الزراعي المتأخر من جهة لتجنب المرحلة الانتقالية التي يقل فيها الإنتاج على غرار ما حدث خلال شهر مارس المنصرم، وتجنب مخلفات الكوارث الطبيعية ومن جهة أخرى. وفي سياق محصول البطاطا قال برشيش، أن أسعارها سجلت انخفاضا من جديد بفضل الكميات المعتبرة التي زودت بها السوق عقب عملية الجني التي انتهت ببعض الولايات المنتجة لهذه المادة الأساسية و لا تزال متواصلة بالبعض منها ما يجعلها مرشحة للانخفاض إلى مستويات أقل في الأيام القادمة. حيث سجلت ولاية الوادي جني حوالي 1000 ألف قنطار و لا تزال العملية متواصلة، إذ من المنتظر جني 1 مليون و 800 ألف قنطار على مساحات إجمالية تقدر ب 6 ألف و 600 هكتار، أما فيما يتعلق بمحصول البطاطا المتأخرة التي تم جنيها في الأيام الماضية فقد قدر الإنتاج حسب محدثنا ب 1 مليون و 800 ألف قنطار تم زرعها على مساحات تقدر بـ7 ألاف و 600 هكتار . أما بولاية مستغانم فتقدر نسبة الكميات التي تم جنيها إلى غاية اليوم بحوالي 40 بالمائة من إجمالي الكميات المزروعة و التي تشغل مساحة 5600 هكتار.        

موضوع : تخصيص 13 ولاية بالجنوب للإنتاج المتأخر للبطاطا قصد تخفيض الأسعار
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: