الأرندي يستثمر في مشاكل الأحزاب ويضم 17 منتخبا لصفوفه بتلمسان

تعرف الساحة السياسية

بولاية تلمسان، هزات ارتدادية عنيفة فجرت عدة أحزاب بعد تخلي منتخبيها عنها، وأمام هذه الوضعية باشرت أحزاب التحالف الاستثمار في هذه المشاكل لضم مجموعة من المنتخبين لأحزابهم لتقوية رصيدهم استعدادا لانتخابات السينا، وفي هذا الصدد، عقد التجمع الوطني الديمقراطي ندوة صحفية نهاية الأسبوع كشف من خلالها أن رصيد الحزب قد تدعم بـ 17 منتخب جديد، ليصبح عدد المنتخبين تحت غطاء الأرندي 154 منتخب بعدما لم يكن يتعدى 132 منتخب عشية إعلان النتائج، كما عرف الأرندي ضم منتخب برلماني عن كتلة الأحرار بعدما لم يكن يحوز على أي ممثل بالبرلمان عن ولاية تلمسان. هذا وحسب الأمين الولائي، فإن التحاق 17 منتخبا بالأرندي عزز موقع الحزب في الساحة السياسية استعدادا لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة الذي يطمح الأرندي إلى استعادة منصب سيناتور تلمسان الذي انتزع منه من قبل الأفلان خلال العهدة الماضية بعدما سيطر عليه الأرندي لعهدتين كاملتين.  هذا وحسب البيان الذي وزع على وسائل الإعلام على خلفية الاحتفالية بفوز رئيس الجمهورية التي أقيمت بتلمسان، والمنظم من قبل الأرندي، فإن الملتحقين الجدد هم منتخبون بلديون موزعين على 7 بلديات وهي الرمشي، مسيردة، بن سكران فلاوسن، مغنية، أولاد ميمون، وبن وارسوس المنتخبون الذين كانوا تحت لواء 05 أحزاب تخلوا عنها، سواء لموقفها من الرئاسيات الماضية أوحسابات سياسية. هذا وحسب بعض الأصداء، فإن المكتب الولائي قد عقد تجمعا طارئا لإقصاء النائب البرلماني شيخ عمد الذي التحق بالأرندي عن كتلة الأحرار لأسباب تنظيمية محضة، لكن حسب مصادر ''النهار'' فإن القرار حول إلى مكتب أحمد أويحيي للفصل في هذه القضية.

موضوع : الأرندي يستثمر في مشاكل الأحزاب ويضم 17 منتخبا لصفوفه بتلمسان
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: