الأمن يعثر على هاتف وزير المجاهدين بحوزة شاب في قرية بعنابة

تمكنت المصالح الأمنية

 المختصة، ببلدية عين الباردة بولاية عنابة، نهاية الأسبوع المنصرم، من فك لغز ضياع هاتف نقال لوزير المجاهدين محمد الشريف عباس من قاعة التشريفات بمطار رابح بيطاط الدولي، عقب زيارته الميدانية لولاية عنابة شهر فيفري المنصرم.  تحريات مصالح الأمن أفضت إلى توقيف شخص يبلغ من العمر 45 سنة، من سكان قرية ''سلامي'' ببلدية الشرفة بعنابة، بناء على اعترافات شاب يبلغ من العمر 19 سنة عثر على الهاتف بحوزته، حيث أكد لمصالح الأمن أنه اشتراه بمبلغ 6000 دينار، من خاله وهو الشخص الموقوف، والذي تم تحرير محضر سماع له قصد تقديمه للجهات القضائية المختصة إقليميا في الأيام القليلة المقبلة.  وحسب مصادر مطلعة على ملف التحقيق تحدثت لـ''النهار''، فإن العثور على النقال محل البحث لصاحبه وزير المجاهدين، جاء إثر الشكوى التي تقدم بها الوزير للجهات الأمنية العاملة على مستوى المطار، لتباشر ذات الجهات تحقيقاتها الموسعة، خاصة وأن هاتف الوزير كان على الشريحة المثبتة فيه أرقام هواتف عدد كبير من كبار المسؤولين، من وزراء ورجال الدولة. ولا يزال التحقيق مستمرا مع الشخص الموقوف لتحديد الطريقة التي وصل بها إليه هاتف الوزير الذي ضاع منه بالمطار ليصل إلى قرية عين الصيد بعين الباردة.  

موضوع : الأمن يعثر على هاتف وزير المجاهدين بحوزة شاب في قرية بعنابة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: