سكان آيت إسماعيل ببجاية في حداد.. واحتجاج وتوقف عن الدراسة

خيمت منذ مساء

يوم أمس، أجواء الحزن والأسى على سكان بلدية آيت إسماعيل 60 كلم شرق ولاية بجاية، إثر وقوع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها تلميذة متمدرسة بإكمالية البلدية المسماة زموري اعمر، أين هاجم شاب التلميذة المدعوة ''ا. ص'' البالغة من العمر 15 سنة أثناء خروجها في المساء من المتوسطة على بعد مائة متر من المدرسة، أين كان ينتظرها في مسرح الحادثة ووجه لها طعنات بخنجر أودت بحياتها فور نقلها إلى المستشفى خراطة.  وحسب شهود عيان، تفاصيل الجريمة، فإن الجاني توجه مباشرة صوب التلميذة وأخرج خنجرا فأصابها بثلاث طعنات قاتلة على مستوى البطن ورجلها أمام أنظار الجميع، فيما حاول بعض المارة إبعاد الخطر إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك.  ولتبرير فعلته، حاول الجاني قتل نفسه بعدما نفذ جريمته الشنيعة ففر إلى مكان قريب أين حاول الانتحار بتوجيه طعنات إلى بطنه لكنه نجا من الموت، وهو الآن يرقد بمستشفى خراطة. يذكر أن الجاني البالغ من العمر 18 سنة كان يدرس في متوسطة - تزوال - القريبة من إكمالية الشهيد زموري اعمر.  

موضوع : سكان آيت إسماعيل ببجاية في حداد.. واحتجاج وتوقف عن الدراسة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: