بول الحيوانات وملمع الأحذية في مواد تجميل للجزائريات

كشفت مصادر

مختصة في عالم التجميل أن جمال الوهرانيات والجزائريات عموما، في خطر جراء استعمال مستلزمات تجميل مقلدة تحوي تركيباتها مواد مضرة بالصحة والمستقدمة على وجه الخصوص من البلد رقم واحد في عمليات التقليد.  في هذا الصدد، قالت مصادرنا أن العطور البخسة الثمن، ثبت بعد إخضاعها للتحاليل المخبرية، أن الصينيين استبدلوا مادة الأمونياك التي تمكن رائحة العطر البقاء لمدة أطول ببول الحيوانات، فيما تبين أن مثبت الرموش المقلد أدخل في صنعه ملمع الأحذية، الأمر الذي تسبب في فقدان الكثير من النساء لرموشهن لتساقطها دفعة واحدة إلى درجة أن إحدى ضحايا هذه المادة المغشوشة اضطرت لإجراء ثلاث عمليات جراحية لإعادة رموشها إلى سابق عهدها، حيث أوضحت في هذا الصدد ممثلة عن مؤسسة ''ماڤ لوك'' أنها تحصي شهريا حوالي ثماني حالات من المتضررين بسبب استخدام مواد تجميل مقلدة يقمن بالتقرب أو الاتصال بها، وهو عدد لا يعكس الواقع كون العديد منهن يبلغن عما أصابهن على مضض مرغمات على ذلك.

موضوع : بول الحيوانات وملمع الأحذية في مواد تجميل للجزائريات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: