طوارئ في مطار زناتة بتلمسان تخوفا من وباء أنفلونزا الخنازير

كشف مدير

مستشفى الرمشي بن براهيم عن فتح مركز صحي احتياطي بمطار ميصالي الحاج الدولي من أجل مراقبة وعزل المواطنين الداخلين للتراب الوطني عبر المطار، خوفا من إصابتهم بداء أنفلونزا الخنازير الذي انتشر بأوروبا، هذا الإجراء الذي جرى بطريقة استثنائية دعم بطبيب وممرضة، إضافة إلى سيارة مداومة بالمطار لنقل المصابين في حالة اكتشاف حالات مصابة، هذا الإجراء الذي خصص به مطار زناتة نظرا لوجود عمالا أجانب بالمنطقة خصوصا العمال ''الإسبان'' الذين يشتغلون بحنين لإنجاز محطة تصفية المياه بتاقورت وكذا الفريق الذي يشتغل على إنجاز المستشفى الرئيسي والذين ينطوي تحت لواء مؤسسات المقاولون العرب، زيادة على تنقل العشرات من الصينيين نحو أوربا وما يشكل من خطر إصابتهم، كما جاء هذا الأجراء تزامنا مع موسم الاصطياف أين تفضل مئات العائلات المغتربة قضاء العطلة بالوطن. للتذكير، فإن مطار زناتة سجل تنقل يومي لأكثر من ٣00 مسافر، كما يشير انتشار الخنازير بمنطقة وادي تافنة حالة من الرعب في نفوس مواطني التجمعات السكانية المحاذية لذات الوادي مما يستوجب إجراء عملية إبادة لهذا الحيوان الذي أضحى يشكل خطرا على الصحة العمومية.       

موضوع : طوارئ في مطار زناتة بتلمسان تخوفا من وباء أنفلونزا الخنازير
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: