الأمن يحقق مع رئيس مقاطعة الغابات بمهدية ورئيس الإقليم

باشرت منذ

نهاية الشهر الفارط، مصالح أمن دائرة قصر الشلالة بناء على تعليمة نيابية صادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة قصر الشلالة   تحقيقاتها مع رئيس مقاطعة محافظة الغابات بمهدية ''ح. أ'' وكلا من رئيسي إقليم قصر الشلالة التابع لها السابقان المستقيلان الأول ''ع. أ''  في أكتوبر 200٧ والثاني ''ب. د. ط'' المستقيل يوم 14 فيفري 2008، وهذا على خلفية تبديد المال العام وعقد صفقات مشبوهة تتعلق بعدة مشاريع متمثلة في التخليف ''regarnie''والتشجير ''reboisement''

في مساحة تقارب 1500 هكتار من بينها أربعة تتعلق بالتخليف بتراب بلدية الرشايقة والبالغ مساحتها الإجمالية 915 هكتار والتي أسند إنجازها لأربعة مقاولين، من بينها مشروع تشجير مساحته 140 هكتار بمنطقة ثويليلة بلدية الرشايقة والموجود على الأوراق فقط دون وجوده في الميدان والمسند إلى مؤسسة ''ب'' من مدينة معسكر، بالإضافة إلى المشروع الخامس البالغ مساحته 100 هكتار والواقع بإقليم قصر الشلالة والذي اسند لأحد المقاولين الأربعة، كما طال التحقيق 5 أعوان للغابات من المقاطعة المذكورة والذين تم سماعهم كشهود، ومن المنتظر أن يتم سماع رئيس إقليم قصر الشلالة الحالي ''م. هـ'' خلال الأيام القليلة القادمة والذي تأخر التحقيق معه بسبب وجوده في مهمة تربص بولاية باتنة.

للعلم، فإن رئيسا الإقليم المستقيلان قد استقالا لعدم مرور التيار بينهما وبين رئيس المقاطعة المذكور والذي استغل نفوذه بالتدخل في صلاحيتهما مع المقاولين، وقد عين رئيس الإقليم الحالي باقتراح منه.

للإشارة، فإن أغلب هذه المشاريع ناقصة ويوجد غش فيها كعدم تطابق كمية المياه وعدد الحفر، فمثلا الهكتار الواحد يساوي 1200 حفرة  ويتطلب له 1200 لتر من الماء الكمية التي تساوي أربعة صهاريج مائية ولكن في الميدان العكس، صهريج واحد ماء، 3000 لتر ماء في الهكتار الواحد.

موضوع : الأمن يحقق مع رئيس مقاطعة الغابات بمهدية ورئيس الإقليم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: