عسكري سابق يحاول الانتحار بعد مقاضاته من طرف والي ڤالمة

عاشت ضاحية

المقر الاجتماعي لولاية ڤالمة، مساء أول أمس، حالة ذعر كبير بعد إقدام شاب في الـ32من العمر، على تسلق عمود كهربائي قريب من مصلحة التنظيم التابعة للولاية، محاولا وضع حد لحياته ما وضع الجهات المعنية في حالة استنفار لإجهاض محاولة الانتحار التي أفزعت العديد من المارة بذلك المكان، حيث سارعت مصالح الأمن رفقة الحماية المدنية إلى مكان الحادثة، وشرعت في التفاوض مع الشاب الذي رفض الانصياع، أول الأمر ولم يستجب إلا بحضور بعض الأخصائيين النفسانيين لمصالح مديرية الصحة. وحسب ما علمناه من بعض المصادر المقربة من هذا الشاب، فإن سبب لجوئه إلى خيار الانتحار، جاء بعد درجة اليأس القصوى التي بلغها في ذلك اليوم، لما كان بصدد مقابلة والي الولاية، بخصوص تسوية انشغال خاص به، أدى إلى الانتهاء به إلى متابعة قضائية من طرف الوالي على خلفية ''إهانة هيئة نظامية''، ما دفعه تحت طائلة التذمر والضغط النفسي إلى خيار الانتحار.

 يذكر بأن هذا الشاب متزوج وأب لولدين، كان عسكريا سابقا وهو معطوب.

موضوع : عسكري سابق يحاول الانتحار بعد مقاضاته من طرف والي ڤالمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: