القانون الأساسي للأستاذ يعرض على الحكومة قبل يوم الخميس

توج اللقاء الذي جمع مؤخرا ممثلين عن وزارة التربية الوطنية بالمجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني "الكناباست" بإقرار تعجيل استكمال إعداد القانون الأساسي للأستاذ.

بعد إدخال تعديلات عديدة عليه ، ليعرض  رسميا على الحكومة هذا الأسبوع لمناقشته و المصادقة عليه .
و أوضح أمس نوار العربي، المنسق الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني في تصريح لـ "النهار"،  بأن القانون الأساسي للأستاذ شكل صلب الاحتجاجات و الإضرابات التي قادتها نقابة "الكناباست" نظرا للنقائص و الفراغات الموجودة في القانون القديم ، مؤكدا بأن وزير التربية أبو بكر بن بوزيد أعلن عن استعداه الكبير للتعامل مع النقابة و التفاوض معها بشكل جدي و مستمر بشرط أن تصب  اقتراحات" النقابة " فقط في خدمة الأسرة التربوية،  وأكد حق النقابات اختيار الطريقة التي تراها مناسبة للتعبير عن آرائها و انشغالاتها دون المساس بالقانون .
و في نفس السياق، قال نوار العربي بأن معظم الاقتراحات التي قدمتها التنظيم النقابي  أخذتها الوزارة بعين الاعتبار ووعدت بإدراجها حرفيا في مشروع القانون الجديد، خاصة بعد موافقة الوزارة على إلغاء العقوبات التي جاءت في القانون باستثناء المقترح المتضمن تسوية وضعية الأساتذة القدامى لأكثر من  20 سنة خبرة فما فوق، والذي تحفظت عليه الوزارة ، علما أن هؤلاء "الأساتذة" لم يستفيدوا من أية ترقية على أساس أنهم مصنفون طبقا للقانون الأساسي القديم الخالي من أية امتيازات لفائدتهم ، متسائلا عن مصيرهم الذي لا زال غامضا .
و من جهة ثانية، دعا المنسق الوطني لـ" الكناباست" إلى  التعجيل بالإفراج عن نظام التعويضات الذي لم يصدر إلى حد الساعة، مطالبا الوزارة بضرورة إشراك تنظيمه في صياغته ، باعتبار أن "الكناباست" بحوزته العديد من الاقتراحات التي تخص نظام التعويضات .
وعلى صعيد آخر ، أكد العربي بأن نقابته لن تتراجع عن الإضراب الذي دعت إليه التنسيقية في فيفري القادم و ستظل متمسكة به  لأن مطالب نقابات الوظيف العمومي متطابقة و متشابهة تصب كلها في قالب واحد ،وهو المطالبة بإعادة النظر في الشبكة الجديدة للأجور التي جاءت مخيبة لآمال العمال ، مستندا في ذلك على مشروع قانون المحروقات الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه و أعيد تعديله بأمر من رئيس الجمهورية إلى جانب مشكل القوانين الأساسية التي لم تصدر لحد الساعة  .
و من جهته ألح المنسق الوطني لنقابة "السناباست"، مزيان مريان،  على ضرورة إدماج عنصر التكوين المرفق بالشهادة في القانون الأساسي للأستاذ لكي نضمن "للأساتذة" أجورا لائقة تتناسب و الجهود المبذولة من طرفهم في المستقبل ،  موضحا في نفس السياق بأن وزارة التربية الوطنية ألغت العقوبات التي تضمنها مشروع القانون الأساسي خلال اللقاء الذي جمعهم مؤخرا بالوزارة، وهو نفس المطلب الذي تقدمت به نقابة "الكناباست"  في حين أخذت باقي الاقتراحات المقدمة بعين الاعتبار.

بن بوزيد يلتقي اليوم وغدا بممثلي التلاميذ و مدراء التربية
تنفيذ التزامات الوزارة بمطالب تلاميذ الأقسام النهائية محور النقاش

يشرف اليوم أبو بكر بن بوزيد، وزير التربية الوطنية على افتتاح الاجتماع الأول لتقييم مدى تقدم برامج الأقسام النهائية كما كان مقررا ،  قصد ضمان التكفل الجيد بمطالب تلاميذ الأقسام النهائية وتكملة لمختلف الإجراءات المتخذة في هذا الشأن، و أوضح بيان وزارة التربية الوطنية الذي صدر أمس، تسلمت "النهار" نسخة منه،  بأن اللقاء سيكون  بثانوية حسيبة بن بوعلي بالقبة بالعاصمة ويحضره  مديرو التربية الـ 48 و ممثلو الأساتذة و أولياء التلاميذ على المستوى الوطني لتقييم ما تم تحقيقه من تقدم في الدروس طبقا للمنهاج الدراسي ، خاصة و أن الوزارة كانت قد طلبت مؤخرا من مديري التربية للولايات تحضير حوصلة عن تجسيد البرامج لكل مادة و لكل شعبة . و سيعقد الوزير لقاء ثانيا يوم غد الأربعاء بمقر المعهد الوطني للتكوين المهني بالأبيار يشارك فيه أعضاء اللجنة الوطنية للمناهج و أعضاء المجموعات المتخصصة للمواد و مفتشون، حيث  سيتم التركيز على مدى التقدم في تنفيذ برامج السنة الثالثة ثانوي مادة بمادة على المستوى الوطني .

موضوع : القانون الأساسي للأستاذ يعرض على الحكومة قبل يوم الخميس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: