مرض جلدي معدي غريب ينتشر في حاسي مسعود

تفشى في المدة

الأخيرة بحي 84 مسكنا بحاسي مسعود، مرض جلدي تؤكد سرعة انتشاره في الحي بأنه مرض معد، مما أدى إلى انتقال فرق صحية من المؤسسة العمومية للصحة الجوارية لعين المكان، حيث تم فحص المصابين وتسليمهم وصفات لاقتناء الدواء المعالج وحسب ممثلي المواطنين الذين استنجدوا بـ''النهار'' فإن ظهور هذا المرض، من المرجح أن يكون بسبب انتشار الأوساخ في الحي، بعد أن تحولت أقبية العمارات إلى مكان لتكاثر الكلاب الضالة ومختلف أنواع الحشرات السامة، وما يرجح أن يكون هذا العامل وراء ظهور المرض الذي زرع القلق بين المواطنين، هو أن الإصابات غالبا ما تنتقل للكبار، بعد ظهورها على الأطفال الذين يكثرون اللعب في الأماكن التي تعيش فيها الحيوانات المتشردة، والحشرات الضارة، بعد أن تحولت أقبية العمارات إلى مصب للمياه المستعملة، حيث أصابت الأعطاب شبكة الصرف الصحي، مما أدى بالمجلس السابق إلى برمجة مشروع لإعادة تهيئة شبكة الصرف الصحي بالحي، ولكن لأسباب تبقى مجهولة، توقف المشروع تاركا العمارات في وضعية أسوأ مما كانت عليه قبل عملية التهيئة، وقد صرح لنا أحد سكان الحي بأنه تدخل في السابق، حيث أنقذ فتاة حاول كلب ضال افتراسها عندما كانت بجوار العمارة، كما تشير بعض المصادر؛ بأن سبب ظهور المرض قد يكون  بسبب القراد(بق الحيوانات) الذي يتكاثر في الكلاب الضالة التي انتشرت بالحي.

        

موضوع : مرض جلدي معدي غريب ينتشر في حاسي مسعود
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: