مراهق يطعن محافظ شرطة في سوق ببراقي

تلقى ضابط

شرطة برتبة محافظ واسمه محمد بن سرحان كان يشغل منصب رئيس أمن حضري ببراقي أمسية أول أمس الخميس، سبع طعنات قاتلة في أنحاء مختلفة من جسده، داخل سوق فوضوية على بعد أمتار قليلة من مقر الأمن الحضري لبراقي، بطلها أحد أبناء عائلة المدعو ''سامي زواوي'' المسبوق قضائيا، والذي لا يزال في حالة فرار.وترجح الأخبار أن يكون هذا الاعتداء الخطير الذي وقع في هذه السوق الفوضوية التي تعد بؤرة للفساد والمكان المفضل والآمن لكل منحرفي البلدية، والتي كثيرا ما ذهب ضحاياها مواطنون عزل متعلق بتصفية حسابات بين الضحية الذي يشغل المنصب منذ سنوات، وبين عائلة المتهم التي تعتبر من أعرق عائلات المقاطعة، وهذا نظرا لوجود عدة مشاكل بين الطرفين مردها -حسب مصادرنا- إلى ظلم الضحية وجبروته وإقدامه على مضايقة عائلة المتهم الذي دخل السجن بسببه مثله مثل بقية أشقائه الذين يقضون عقوبات مماثلة إلى حد الساعة. ويضيف مصدرنا أن هناك عدة قضايا قضائية عالقة بين الطرفين، أهمها قضية كبيرة برئ منها الضحية بعد سنوات من الأخذ والرد، والتي كان سببها -حسب مصادرنا دائما- انتهاك الضحية لحرمة منزله. وتفيد الأخبار التي استقيناها من عين المكان أن الضحية سبق له وأن زج بثلاثة أشقاء للمتهم في السجن بقضايا متعددة، مما ولد عداوة كبيرة بين الطرفين بسبب ملاحقة الشرطة لهم دائما، والتي كانت تتردد على بيتهم العائلي ويقوم عناصرها بعمليات تفتيش حتى ولو كانوا بعيدين عن الموضوع، وهو الأمر الذي لم يحتمله الابن الأصغر لهذه العائلة والذي ترصد بالمحافظ في حدود الساعة السابعة من مساء الخميس الماضي، لينقض عليه أثناء تواجده بالسوق الفوضوية غير البعيدة عن مقر الأمن الحضري لبراقي الموجود أمام مقر الدائرة الإدارية لبراقي، أين فاجأه بسبع طعنات، مركزا على مستوى البطن والرئة اليمنى، ما جعل الضحية يخر أرضا قبل أن يتم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى الاستعجالات الجراحية سليم زميرلي بالحراش قبل تحويله إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي، أين تلقى الإسعافات الأولية وخضع لعلاج ليومين قبل أن يخرج إلى بيته الكائن ببوفاريك.      

موضوع : مراهق يطعن محافظ شرطة في سوق ببراقي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: