الأمين العام لنقابة أعوان الحماية المدنية يهدد باحتجاج وطني

هدد الأمين

العام للنقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية ''سلوم زيدان'' بتنظيم احتجاج وطني تشارك فيه كل الفروع النقابية عبر مختلف ولايات القطر الجزائري، ما لم تأخذ المديرية العامة مطلب رحيل المدير الولائي للحماية المدنية بقسنطينة، مأخذ الجد في أقرب الآجال، مؤكدا في معرض حديثه أن نسخة من مطالب أعوان الحماية المدنية لولاية قسنطينة، موجودة على مستوى المركزية النقابية للاتحاد العام للعمال الجزائريين، وأخرى لدى المديرية العامة للحماية المدنية.   جاء هذا خلال الجمعية الطارئة التي عقدت -أمس- بمقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد الحق بن حمودة بقسنطينة، بحضور أمناء الفروع النقابية لأعوان الحماية المدنية لـ19 ولاية، الذين اأبدوا تضامنهم مع زملائهم بعاصمة الشرق الجزائري، حيث قال الأمين العام للفرع النقابي لولاية ميلة، أن أعوان الحماية المدنية بولايته، مستعدون للوقوف مع زملائهم، وإن تطلب الأمر قدومهم مشيا على الأقدام إلى قسنطينة، من جهته هدد الأمين الولائي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بقسنطينة، بتنظيم وقفة احتجاجية لم تشهدها الولاية من قبل، بمشاركة جل الفروع النقابية لمختلف القطاعات بالولاية، مؤكدا أن أعوان الحماية المدنية على صواب في مطلبهم المتعلق برحيل المدير الولائي الذي قال بشأنه أنه من الواجب عليه تحمل المسؤولية، بعدما أغلق باب الحوار مع الأمانة الولائية، في السياق ذاته أضاف ''بوجمعة رحمة ''. أن التفاوض سيتم مباشرة مع المديرية العامة، حول نقطتين أساسيتين وهي سحب القضايا المتابع بها أعوان الحماية المدنية بقسنطينة، والتي بلغ عددها 10 قضايا، وفضلا عن المطلب الأساسي المتعلق برحيل المدير الولائي خصوصا بعد نقضه للتعهد الشرفي، بعدم الرجوع إلى التصرفات التعسفية ضد الأعوان والذي أمضي من طرفه في 02 أوت 2005.

موضوع : الأمين العام لنقابة أعوان الحماية المدنية يهدد باحتجاج وطني
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: