الانتحاري رجل تنكر في زي امرأة وارتدى جلبابا

أكدت بعض الشهادات الحية لمواطنين كانوا بعين المكان أن الانتحاري امرأة ترتدي جلبابا أسود اللون وشاهدوها قرب المركبة،

وهي تردد "الله أكبر" في حين ذهب آخرون إلى أن المنتحر رجل وأن توقيت التفجير لا يسمح بتحديد هوية الأشخاص، في وقت تم تسجيل ثلاثة قتلى و42 جريحا بمستشفى الثنية، منهم 26 من أعوان الأمن.
في حين كشف التحقيقات الرسمية التي قامت بها مصالح الأمن، أن الانتحاري الذي استهدف أمس، مركز الأمن بالثنية رجل وليس انتحارية وأوضحت مصادر أمنية أن العينات التي قامت مصالح الشرطة العلمية بتحليلها أثبت أنها لرجل وليس لامرأة وهو ما ينفي الأقاويل التي تحدث عن انتحارية كانت ترتدي جلبابا وترجح المصادر الأمنية أن الانتحاري يكون وفقا للشهادات التي أدلى بها شهود عيان قد استعان بلباس جلباب لتمويه مصالح الأمن.

موضوع : الانتحاري رجل تنكر في زي امرأة وارتدى جلبابا
5.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
5.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: