موظف اختلس أموال البنك الخارجي مترشح للبكالوريا في حاسي مسعود

أجلت محكمة

حاسي مسعود خلال جلسة يوم أمس الأحد، النطق بالحكم في قضية موظفي بنك الجزائر الخارجى إلى الأسبوع القادم، وهذا لتزامن تاريخ الجلسة بانطلاق امتحانات شهادة البكالوريا، حيث يوجد أحد المتهمين في هذه القضية التي توبع فيها خمسة موظفين من ذات الوكالة بتهمة المشاركة في اختلاس أموال عمومية من قبل المديرية الجهوية للبنك الخارجي الجزائري ضمن المترشحين لامتحانات شهادة البكالوريا. النقطة التي أثارها المحامون في هذه القضية التي وضعت في المداولات خلال الأسابيع الماضية، أثناء تداولهم على المرافعات في قاعة الجلسات، والتي تبقى -حسبهم- علامة استفهام كبيرة للدفاع عن موكليهم، حيث بلغ الأمر بأحد المحامين أن صرح أمام هيئة المحكمة بأنه وجد صعوبة في الدفاع عن موكله دون الحديث عن بقية المتهمين، لماذا تبقى الشركة الضحية في هذه القضية وهي شركة بيكتال بعيدة عن الموضوع على الرغم من احتمال وقوع التزوير الذي تمت بموجبه عملية تحويل المبلغ لصالح مجهولين استعملوا وثائق مزورة في الشركة الضحية؟، حيث لم يستبعد دفاع المتهمين احتمال وقوع التزوير في الوثائق على مستوى الشركة، خاصة وأن قصد المنفعة من الفعل لم يثبت على المتهمين من موظفي البنك، أي أن التحقيق مع المتهمين في هذه القضية لم يفض إلـى أنهـم استفادوا مـن عملية تحويل 450 مليون سنتم من حساب شركة بكتال نحو وكالتين بالوادي وحسين داي الجزائر العاصمة.

موضوع : موظف اختلس أموال البنك الخارجي مترشح للبكالوريا في حاسي مسعود
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: