الإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل

شرع الديوان

الوطني للامتحانات والمسابقات في عملية تجميع وإغفال أوراق إجابات المترشحين لامتحان شهادة البكالوريا دورة 2009، للانطلاق فيما بعد في عملية تصحيحها عبر 40 مركزا للتصحيح على المستوى الوطني، يقودها فريق يضم 23 ألف مصحح.

وبعد انتهاء امتحان شهادة البكالوريا الذي دام 5 أيام الذي انطلق بتاريخ 7 جوان الجاري، ودام إلى غاية 11 من نفس الشهر، شرع مؤخرا الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات في عملية دمج وتجميع وإغفال أوراق إجابات المترشحين بمراكز التجميع التي بلغ عددها 8 مراكز موزعة عبر الوطن، والتي سينتهي دورها مباشرة بعد إرسال إجابات المترشحين إلى مراكز التصحيح، علما أن عملية تصحيح حوالي 10 مليون ورقة إجابة ستنطلق في 21 جوان الجاري عبر 40 مركزا على المستوى الوطني، خاصة وأن الوزارة قد جندت 23 ألف مصحح لضمان نجاح العملية التي ستدوم 10 أيام. على اعتبار أنه سيتم تطبيق ''التصحيح المزدوج'' الكامل والسري بصفة آلية على جميع الاختبارات، وإذا تجاوز الفارق بين العلامتين الحد المقرر، فإنه سيتم إخضاع الأوراق للتصحيح الثالث. في الوقت الذي سيقوم المركز الوطني للتجميع وإعلان النتائج الذي تم استحداثه لأول مرة في تاريخ الامتحانات، بالإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل.  وعلى صعيد آخر؛ فإن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، سيشرع بعد الإعلان عن النتائج في إنجاز 450 ألف كشف نقاط، سواء للناجحين أو الراسبين، مقابل انجازه لشهادات البكالوريا المؤقتة للناجحين، في حين يتم الشروع أيضا في إنجاز شهادة البكالوريا النهائية التي تستغرق شهرا كاملا بداية من تاريخ إيداع الطلب، والتي تسلم مباشرة إلى المعني بعد استظهار وثيقة الهوية أو تسلم بالوكالة، علما أن الديوان ينجز حوالي 45 ألف شهادة سنويا، كما ينجز سنويا حوالي ألف تحقيق حول صحة الشهادات التي ترد من الجامعات أو المصالح الإدارية المختلفة.

موضوع : الإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: