أغلب النقابيين المنتدبين يمارسون البزنسة ويعشقون الرحلات

دعت النقابة

الوطنية لعمال التربية وزارة التربية الوطنية إلى ضرورة فتح تحقيق معمق في قائمة الأشخاص الذين حصلوا على الاعتمادات الخاصة بالانتداب بالنقابات المستقلة، مؤكدة في السياق ذاته، أنه قد اتضح في الواقع أن أكثر من 80 بالمائة منهم يمارسون البزنسة والتجارة، ولا تربطهم أي علاقة بالعمل النقابي.  وطالبت النقابة الوطنية لعمال التربية على لسان أمينها الوطني، عبدالكريم بوجناح، في تصريح لـ''النهار''، وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد بضرورة الإسراع لفتح تحقيق شامل ومعمق في قائمة الأشخاص الذين تحصلوا على الاعتمادات الخاصة بالانتداب في النقابات المستقلة الناشطة في قطاع التربية، مشددا في السياق ذاته أن احتكاكهم اليومي بمختلف النقابيين قد كشف أن أغلبهم لا يؤدون واجبهم كنقابيين من خلال السهر على الدفاع على حقوق الأساتذة والمعلمين، سواء المهنية أو الاجتماعية، وإنما تحولوا بمجرد حصولهم على الانتساب بنقاباتهم إلى تجار محترفين يمارسون البزنسة، في حين أن بعضهم الآخر قدا احترف الرحلات إلى الخارج، بحيث تجدهم ينشطون فقط لأجل تحقيق مصالحهم الشخصية لا أكثر ولا أقل، يضيف بوجناح. وفي نفس السياق، دعا المسؤول الأول عن النقابة إلى أهمية إعادة النظر في الانتدابات، وذلك عن طريق التحقيق المسبق مع الأشخاص الذين يتقدمون لطلب الاعتماد قبل منحهم الموافقة، وفي حالة اكتشاف تجاوزات من قبل النقابيين المنتدبين سيتم اللجوء مباشرة إلى إقصائهم من العمل النقابي وسحبهم الاعتماد. وعلى صعيد آخر، فإن العديد من أولياء التلاميذ قد عبروا عن استيائهم للظروف التي يتمدرس فيها أبناءهم، خاصة وأن بعضا من المؤسسات التربوية تتوفر على كراسي وطاولات من صنع رديء لا تتوفر حتى على أدراج، مطالبا السلطات الوصية بالعودة لنظام التدريس القديم في الطور الابتدائي بإدراج ست سنوات عوض خمس سنوات، مع الاحتفاظ بـ4 سنوات تعليم بالطور المتوسط، وذلك بهدف الانتهاء كلية من استكمال البرامج التربوية في وقتها المحدد.

موضوع : أغلب النقابيين المنتدبين يمارسون البزنسة ويعشقون الرحلات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: