وفاة والدة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

علمت "النهار" من مصادر متطابقة أن والدة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة قد توفيت ليلة الأحد إلى الإثنين بمقر سكناها الواقعة بشارع البشير الإبراهيمي بالأبيار (الجزائر العاصمة) وحسب معلومات النهار فإن جثمان المرحومة منصورية غزلاوي ستوارى التراب بعد عصر اليوم بمقبرة بن عكنون.إنا لله وإنا إليه راجعون

وفاة والدة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

علمت "النهار" من مصادر متطابقة أن والدة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة قد توفيت ليلة الأحد إلى الإثنين بمقر سكناها الواقعة بشارع البشير الإبراهيمي بالأبيار (الجزائر العاصمة) وحسب معلومات النهار فإن جثمان المرحومة منصورية غزلاوي ستوارى التراب بعد عصر اليوم بمقبرة بن عكنون.إنا لله وإنا إليه راجعون

الوزير الأول يقدم تعازيه للرئيس بوتفليقة بعد وفاة والدته

بعث الوزير الاول السيد أحمد أويحيى اليوم الاثنين برقية تعازي الى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اثر وفاة والدته صباح اليوم الإثنين، و كتب الوزير الأول في برقيته : "يتكافأ عند المؤمن الحزن على الفراق بالأمل في النعيم عندما يقضي قدره تعالى و في أيام اقرب ما يكون فيها العبد الى ربه وتلك هي سنة الله في خلقه".

و أضاف السيد أويحيى "إنه حق لخطب جلل و فاجعة أليمة لا يسعني أمامها إلا أن أتقدم الى فخامتكم اصالة عن نفسي و باسم أعضاء الحكومة عن أبلغ عبارات التعازي القلبية و أحرها و أصدق المواساة و أخلصها متضرعا إلى المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيدة الغالية رحمته و أن يسكنها فسيح جنانه و أن يلهمكم و ذويها جميعا واسع الصبر و جميل السلوان و يعوضكم عنها كل خير و يحفظكم من كل سوء و أي مكروه أنه سميع مجيب الدعاء".

بن صالح يقدم تعازيه للرئيس بوتفليقة اثر وفاة والدته

بعث رئيس مجلس الأمة السيد عبد القادر بن صالح اليوم الاثنين برقية تعزية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اثر وفاة والدته قدم له فيها "أخلص التعازي وأصدق مشاعر التعاطف و المواساة". و جاء في برقية السيد بن صالح :" في هذه اللحظة المؤلمة واذ نتقدم الى فخامتكم و كافة أعضاء الأسرة الكريمة باسمي و نيابة عن أعضاء مجلس الأمة بأخلص التعازي وأصدق مشاعر التعاطف و المواساة"، وأضاف السيد بن صالح :" نتوجه اليه جلت قدرته أن يكرمكم و يمن عليكم بالصبر والثبات و يسدل على الفقيدة شآبيب الرحمة والمغفرة و يتقبلها بما قدمت من الأعمال الصالحات ... و ما أنبتت من بذور الخير العميم في جنة الرضوان انه سميع مجيب الدعاء..."،و استرسل رئيس مجلس الامة قائلا :" لكم الله فخامة الرئيس ... و أنتم تغالبون العبرات صبرا و احتسابا ... و تكابدون برضى المؤمنين العالمين العاملين هزة النفس الموجوعة المكلومة في هذا المصاب الجلل"، بلى --يقول السيد بن صالح-- :" ان المنية لقاسية حينما تؤذن بفراق والدتكم الكريمة الفاضلة التى نشيعها بقلوب خاشعة و مشاعر يدميها الحزن و الأسى و نفوس تسكنها الحسرة و يعصرها الألم".

كما أضاف رئيس مجلس الأمة قائلا : "لكم الله فخامة الرئيس ... و أنتم ممن أخفضوا جناح الذل من الرحمة فأبريتم وحسن بركم ... أحطتم الفقيدة بالرعاية و المحبة و الطاعة فحفتكم دعوات الخير و البركة شققتم بها مسالك الحياة وعرة وميسرة ظافرين غانمين و مسكتم -وعيون المرحومة تبارككم- بناصية السؤدد  والتوفيق"، وكتب السيد بن صالح في برقيته:" فخامة الرئيس لقد قرت عين الحاجة في حياتها بالأبناء والأحفاد فنشأوا كراما أخيار... عمرت البيوت الطيبة المباركة بهم و سرى ذكرهم مشرفا حميدا".

السيد زياري يقدم تعازيه للرئيس بوتفليقة اثر وفاة والدته

بعث رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد عبد العزيز  زياري اليوم الاثنين برقية تعزية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اثر وفاة والدته أعرب له فيها عن "عميق الأسى" وقدم له "أصدق التعازي وأخلص المواساة، و جاء في برقية السيد زياري:"ببالغ التأثر وعميق الأسى تلقينا نبأ وفاة والدة رئيس الجمهورية الموقر رحمها الله التى كانت رمزا للأم الرؤوم حيث أنشأت أسرة فاضلة على قيم المحبة و الوفاء وشيم النبل و الفضيلة و التربية العريقة والأصيلة على حب الوطن و التضحية في سبيله فنالت المراد بالطاعة و الصلاح والمقام الرفيع".

وأضاف السيد زياري في برقيته قائلا :" وبفقدها تفقد الأسرة الكريمة وكل من عرفها و أكبرها و قدرها أما مثالية يكفيها شرفا أنها قدمت للجزائر رجلا من خيرة الرجال هيأته للجهاد في سبيل حرية الوطن و سيادته فبلغ الرسالة و أسهم في تشييد البلاد و رقيها و أمنها و سلامتها فطوبى لها في الدارين على صنيع الخير و الهدي اليه".

وعلى اثر هذا المصلب الجلل --يقول السيد زياري-- "أقدم باسمي الخاص و نيابة عن كافة النواب في المجلس الشعبي الوطني أصدق التعازي و أخلص المواساة لفخامتكم و لكافة أفراد الأسرة الكريمة" داعيا الله "أن يتغمد روحها الطاهرة برحمته الواسعة و أن يسكنها فسيح جنانه ويلهمكم وأهلها و ذويها الصبر و السلوان  و يبعثها مع الصديقين و الصالحين و الشهداء و من تبع أولئك رفيقا الى يوم الدين انه سميع مجيب الدعاء وان يرعاها بصادق وعده بما ورد في محكم تنزيله".

كما وردت العديد من برقيات التعازي و المكالمات الهاتفية من قبل العديد من الشخصيات الوطنية و كذا رؤساء الأحزاب السياسية و جمعيات المجتمع المدني إضافة إلى المواطنين تعزي فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و عائلته  إثر وفاة المرحومة والدته ليلة أمس عن عمر يناهز 93 سنة،في الوقت الذي لم تغير فيه اللإذاعة الجزائرية وكذا التلفزيون الجزائري من برامجها بسبب وفاة والدة الرئيس وواصلت بث أخبار المهرجان الإفريقي الموسيقيو أكتفت ببث خبر قصير في النشرات الإخبارية.

موضوع : وفاة والدة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: