توقيف شبكة من 5 جواسيس جزائريين بعنابة يعملون لحساب فرنسا

إمرأة ضمن

الشبكة ..حجز صور رقمية لمنشآت عسكرية وأمنية ومراسلات رسمية و قد أسرت مصادر أمنية جد مطلعة لـ ''النهار'' أن الأجهزة الأمنية بولاية الطارف قد تمكنت وسط سرية كبيرة من إحباط شبكة مختصة في التجسس الدولي وألقت القبض على خمسة أشخاص بينهم امرأة يقطنون ببلدية البسباس في الجهة الغربية من الولاية تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 35 سنة كانوا أثناء إلقاء القبض عليهم يقومون بتصوير منشآت حساسة بالولاية.

وحسب معلومات مؤكدة بلغت ''النهار'' فإن الجواسيس كانوا يقومون أثناء أداء عملهم بتمويه مصالح الأمن والعامة من الناس بالسير في شكل ثنائي بالتقاط صور شخصية و تذكارية لإبعاد الشبهات عنهم .

وعلم من مصادر خاصة أن الجواسيس العملاء كانوا يوجهون مباشرة من نائب القنصل الفرنسي بعنابة وما يؤكد فرضية العمل العثور بحوزتهم على مراسلات رسمية كانت تتم بينهم وبين الديبلوماسي الفرنسي مما يعد اختراقا لكل الأعراف الديبلوماسية وتورط مباشر لهيئة دبلوماسية فرنسية في استعمال جزائريين في مهام تجسس تهدد سلامة التراب الوطني والأمن وسيادة البلاد من خلال تزويد القنصلية الفرنسية بصور لمنشات حيوية يمنع فيها التصوير فضلا عن إدارات إستراتيجية انطلاقا من ولايات سكيكدة، عنابة والطارف. وتجهل لحد أهداف هذه العملية الكبرى ومدى استعمال تلك الصور خاصة بالنسبة لولاية الطارف الحدودية.  ونظرا للتكتم الكبير الذي أحيط بالقضية استفيد أن المتورطين الأربعة في جريمة التجسس تم تقديمهم أمس أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الطارف الذي أحالهم على قاضي التحقيق أين أصدر في حق أربعة منهم أمرا بإيداعهم الحبس الاحتياطي، فيما تم وضع المرأة تحت نظام الرقابة القضائية وقد استنفرت مصالح الأمن قواعدها في الوقت الذي تباشر العدالة الاستماع إلى المتهمين للكشف عن حقائق من شأنها أن تشكل محور إثارة بالنسبة للعلاقات الفرنسية الجزائرية ومن شأن التحقيق الكشف أيضا أن يكشف عن أطراف أخرى متورطة في العملية بالتزامن مع افتعال أطراف فرنسية سيناريو اغتيال الرهبان الفرنسيين.

موضوع : توقيف شبكة من 5 جواسيس جزائريين بعنابة يعملون لحساب فرنسا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: