تجهيز ميناء الجزائر بنظام اتصال ومراقبة بواسطة شاشات الكاميرات

كشف الرئيس

المدير العام لميناء الجزائر عبد الحق بورواي، عن  تجهيز ميناء الجزائر بنظام اتصال ومراقبة بواسطة شاشات الكاميرات، مؤكدا أنه مشروع عام، موضحا أن هذا النظام سيسمح بتأمين ومراقبة السفن خاصة التي تشكل خطرا بتلويثها للبيئة، حيث سيسمح النظام بتغطية مسافة 40 كلم من الساحل الجزائري.وقال الرئيس المدير العام لميناء الجزائر، أمس، في تصريح للقناة الثالثة، أن البحر الأبيض المتوسط يشكل معبرا مهما لناقلات النفط التي تمر عادة عبر إقليم الساحل الجزائري، مما يجعل  التلوث  يشكل خطرا كبيرا، لذا وجدت إدارة الميناء من الضروري وضع هذا  النظام  الذي سيمسح بالحد  من جل هذه المخاطر والكشف عنها بسرعة. وقد باشرت إدارة ميناء الجزائر الدولي مؤخرا، تطبيق نظام الدوام المستمر طيلة أيام السنة، حيث ستكون مصالح الميناء عملية وتحت خدمة زبائن الميناء 7 أيام على 7 أيام و24 ساعة على 24 ساعة، مبرزة  أن تبني نظام الدوام المستمر، يرمي إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، أولها القضاء على ظاهرة انتظار البواخر التي تستعد للتفريغ مدة زمنية طويلة تصل أحيانا إلى 4 أشهر. وطمأنت إدارة الميناء عمالها على خلفية أنها درست القرار من كل جوانبه بما فيها مدى تماشيها مع التشريع، حيث أكدت في بيانها؛ أن عاملي الميناء سيخضعون لجدول زمني محدد، يعتمد فيه معدل عمل مقدر بـ 152 ساعة شهريا، وهو المعدل الذي تعتبره الإدارة مقبولا جدا، على اعتبار أن القانون الجزائري يحدد سقف عمل بالنسبة لفئة العاملين في الموانئ بـ 173 ساعة شهريا.

موضوع : تجهيز ميناء الجزائر بنظام اتصال ومراقبة بواسطة شاشات الكاميرات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: