حراوبية:لا دراسة يوم الجمعة وبداية التدريس تنطلق بعد شهر رمضان

صلاحيات أوسع لرؤساء الجامعات لتوظيف طلبة الدكتوراه قبل التخرج واستحداث ''الأستاذ الزائر'' للاستفادة من خبرات الأساتذة الجامعيين

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية أمس، أن يوم الجمعة سيبقى عطلة رسمية في الرزنامة الجديدة، فيما سيكون يوم السبتيوم راحة داعيا القائمين على المؤسسات الجامعية، إلى تنظيم أنفسهم من أجل استدراك الساعات التي كانت تدرس يوم الخميس.

ودعا المسؤول الأول عن القطاع، خلال إشرافه على أشغال الندوة الجهوية لرؤساء الجامعات،حول التسجيلات الجامعية بمقر الوزارة الكائنبالعاصمة، مسؤولي الجامعات، إلى ضرورة تنظيم أنفسهم عن طريق تعديل جداولهم الزمنية البيداغوجية، وتكييفها بالشكل الذي يضمن تداركالفترة الصباحية من يوم الخميس، طبقا لما كان متبعا في ''نظام التدريس السابق''، مشيرا في ذات السياق، أن كل الدروس ستنطلق بعد شهررمضان''.   من جهة أخرى، كشف حراوبية عن عدد من مشاريع نصوص قانونية تهدف إلى الارتقاء بالجامعة، وتضمن تحصيلا جامعيا ذونوعية، خاصة و أنه قد تم وضع نص قانوني جديد متعلق بـ''الأستاذ الزائر''، يسمح بالاستفادة من خبرات الأساتذة المتواجدين بالخارج، بالمقابلفقد أوضح الوزير بخصوص مشروع النص الخاص بالأستاذ المتميز، بأنه قد تم تقديمه إلى الحكومة التي قامت بدراسته، على أن ينشر فيالجريدة الرسمية في أقرب الآجال.  في الوقت الذي أعلن عن استحداث نص قانوني، سيكون حاضرا مع الدخول الجامعي المقبل، والمتعلقبمناصب الدكتوراه ومنحة 12 ألف دينار، خاصة وأنه قد تقرر منح الصلاحية لرئيس الجامعة، في تمكين طلبة هذا الطور من إعطاء حصةتدريس لا تزيد مدتها عن 3 ساعات، كفترة تدريبية ليقوم رئيس الجامعة في آخر المسار، باختيار أكفأ عنصر وتوظيفه مباشرة.  وفيما يتعلقبالجانب التقييمي، أكد الوزير أن ''النصين المتعلقين بلجنة التقويم البيداغوجي وتقويم البحث العلمي، سيكونان جاهزين مع الدخول الجامعيالمقبل''.  بالمقابل فقد تطرق الوزير حراوبية إلى مسألة التحويلات الجامعية، داعيا رؤساء الجامعات إلى احترام الشروط التي حددها المنشورالوزاري، ''من أجل انضباط أكثر وتجنب الفوضى''.

موضوع : حراوبية:لا دراسة يوم الجمعة وبداية التدريس تنطلق بعد شهر رمضان
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: