ارتفاع المصابين بأنفلونزا الخنازير إلى 20 حالة بالجزائر

ارتفع عدد المصابين بأنفلونزا الخنازير

بالجزائر إلى 20 حالة، حيث سجل ليلة أول أمس، المخبر المرجعي للأنفلونزا في باستور بالعاصمة، تأكيد حالة جديدة مصابةبفيروس ''أيتش 1 إن 1''، وجاء في بيان لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، تلقت ''النهار'' نسخة منه، أن الأمريتعلق برضيع ذكر، يبلغ من العمر 14 شهرا، ابن للزوجين المؤكدة حالتهما بحملهما لفيروس ''ايتش 1 ان 1''، الأربعاء 5 أوتالمنصرم، العائدين من إسبانيا. وبتسجيل هذه الحالة الجديدة، يرتفع عدد المصابين الذين تأكدت إصابتهم بفيروس أنفلونزاالخنازير إلى 20 حالة، منذ تسجيل أول حالة، بالجزائر في العشرين من شهر جوان المنصرم، المتعلقة بجزائرية عائدة منالولايات المتحدة الأمريكية، وتعد حالة الرضيع الحالة الثالثة التي تنقل الوباء داخليا، بعد أن تم تسجيل حالتين من قبل، في حينيقدر عدد المصابين الذين حملوا الفيروس من خارج الوطن بـ 17 حالة لحد الساعة.

وقد أكد الدكتور فوزي درار، مدير المخبر الوطني للأنفلونزا باستور بالعاصمة، أنه يرتقب ارتفاع عدد المصابين بالداء فيالجزائر، خاصة بعد أن أصبح الوباء ينتقل محليا، بالمقابل أعلنت المنظمة العالمية للصحة، أن فيروس أنفلونزا الخنازير يتفشىفي العالم بسرعة غير مسبوقة، مقارنة بسائر الأوبئة، موضحة أن انتشار الأوبئة التي مست العالم سابقا ألزم فيروساتالأنفلونزا أكثر من ستة أشهر للتفشي على نطاق واسع، كما فعل الفيروس الجديد اتش1 ان1 في أقل من ستة أشهر.

وذكرت وزارة الصحة في بيانها، بالإرشادات الصحية وقواعد النظافة المتضمنة غسل الأيدي عدة مرات، بانتظام بالصابونالسائل، وبالخصوص عند العودة إلى المنزل وقبل الغذاء، علاوة على استعمال مناديل من الورق عند العطس والسعال.

والاشتباه في إصابة أحد السياح العائدين من تونس  بأنفلونزا الخنازير  في تبسة

 أثار الاشتباه بإصابة أحد مواطني قرية الشانية محطة التابعة إقليميا لبلدية العوينات، 60 كلم شمال عاصمة الولاية تبسة، حالةاستنفار قصوى أمس الأول اقترنت بحالة ذعر وهلع شديدين في أوساط سكان المنطقة، وكذا سكان المناطق المجاورة، خوفا منتنقل عدوى الإصابة بالداء، حيث تعزز هذا الخوف أكثر حين وصلتهم شائعات بأن المصاب كان متواجدا في التراب التونسيالأيام القليلة الماضية، أين قضى هناك مدة 6 أيام لتظهر عليه بعد رجوعه بأيام قليلة أعراض يعتقد أنها تتشابه وتلك التي يتسببفيها فيروس ''أش1 إن1'' أو فيروس أنفلونزا الخنازير مثلما يتعارف عليه عند العامة، ليتدخل بعدها أعوان مصلحة الوقايةالصحية مدعمين بمختلف التجهيزات والألبسة الواقية من هذا الوباء المعدي لنقل المشتبه فيه، وكإجراء احترازي نقل  إلىمستشفى 600 سرير بالعوينات، أين تم تحويله وعلى وجه السرعة إلى مصلحة الوقاية من الأمراض المعدية ببكارية، لإجراءالفحوصات والتحاليل الأولية التي من شأنها إثبات إمكانية إصابته بالمرض من عدمها.

موضوع : ارتفاع المصابين بأنفلونزا الخنازير إلى 20 حالة بالجزائر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: