بلحراث يتخلى عن رئاسة إدارة مؤسسة موبيليس

ترشيح بودا وبلباري لخلافته في المنصب

قرر لونيس بلحراث، الرئيس المدير العام لمؤسسة "موبيليس" للهاتف النقال، التخلي عن منصبه، كرئيس للمؤسسة، وذكرت مصادر موثوقة لـ "النهار" أن بلحراث، قدم طلب إعفائهمن كل التزاماته حيال المؤسسة الأسبوع المنصرم، خلال انعقاد الجمعية العامة لشركة موبيليس، بعد انتهاء عهدة مجلس الإدارة المتكون من 5 أعضاء عهدة كل منهم 6 سنوات،وأوضحت مراجعنا أن بلحراث قرر التخلي عن منصبه بالموازاة مع انتهاء عهدته بمجلس الإدارة، إضافة إلى قناعته بضرورة ترك العمل بالقطاع العمومي، في ظل غياب الحدالأدنى للظروف التي تضمن نجاح الاستراتيجية العامة التي سطرها هذا الأخير لتسيير المؤسسة، وتناقض القوانين السائدة المسيرة للقطاع العمومي بشكل عام.

علاوة على ذلك، ربطت المصادر التي أوردت الخبر لـ "النهار" قرار بلحراث التخلي عن رئاسة المؤسسة الذي تزامن مع انتهاء عهدة عضويته في مجلس الإدارة، بالضغوطاتوالممارسات التي يتعرض لها في إدارة المؤسسة، بعد أن أصبح مديرا بدون صلاحيات، مشيرة إلى أن الرئيس المدير العام بلحراث أراد أن يمارس سلطته القانونية وصلاحياتهالمخولة له بالمؤسسة دون أي نقص أو تدخل من أي كان.

وفي الشأن ذاته، قالت مراجع "النهار" إن بلحراث لم يعد رئيسا مديرا عاما حاليا لمؤسسة "موبيليس"، بل يشغل منصب مدير عام إلى غاية تعيين رئيس مدير عام جديد، في حين تمتعيين السيد دبوز مستشار وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال رئيسا مديرا عاما بالنيابة، إلى غاية تحديد من سيرأس المؤسسة، وفي الصدد ذاته، ذكرت مصادرنا إنالمرشحين لهذا المنصب الذين يتم تداول أسماءهم بين أسوار مجمع اتصالات الجزائر، جمال بودا، مستشار الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، المرشح الأول لنيل المنصب،إضافة إلى السيد بلباري المدير العام لشركة "سيسكو الجيري".

وعلى صعيد ذي صلة، كشفت مراجعنا أن مجلس الإدارة خرج بقرارين أساسيين، يتعلق الأول بفصل مجلس الإدارة عن رئاسة مؤسسة موبيليس، فيما يخص القرار الثاني تعيين 4 أعضاء جدد بمجلس الإدارة يمثلون الوصاية، وآخر كان يشغل منصبا بالمركز البحث العلمي والتقني.

وكان لونيس بلحراث الرئيس المدير العام لمؤسسة المتعامل الأول للهاتف النقال بالجزائر "موبيليس"، قد خلف الهاشمي بلحمادي الذي استقال من منصبه، بداية سنة 2008.

ويعتبر لونيس بلحراث الرئيس المدير العام المستقيل، من قدماء العاملين بقطاع الاتصالات حيث التحق به مباشرة بعد تخرجه من الجامعة، سنة 1978. بلحراث هو خريج مدرسةمتعددة التقنيات، يحمل العديد من الشهادات العليا في التسويق والتسيير في قطاع الاتصالات، تقلد عدة مناصب في وزارة البريد والمواصلات سابقا، ثم عين مديرا للتوزيع والتسويقبمؤسسة موبيليس، سنة 2006.

وكان قد استقال الهاشمي بلحمادي، قبل تعيين بلحراث، وربط الرئيس المدير العام السابق ظروف تركه لمنصبه بطوارئ عائلية، غير أن أسباب تخلي لونيس بلحراث لم تكشف بعد،حيث قالت المصادر التي أوردتنا الخبر، أن ما يشاع بالمؤسسة هو ضغوطات تعرض لها الرئيس المدير العام، في ظل الحملة الشرسة لمتعاملي الهاتف النقال بالجزائر، إضافة إلىرغبة هذا الأخير في الخلود للراحة بعد أن قضى أكثر من 30 سنة في خدمة القطاع.

موضوع : بلحراث يتخلى عن رئاسة إدارة مؤسسة موبيليس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: