تمديد السنة الدراسية إلى 35 أسبوعا بدل 27 أسبوعا في السنة

أعلنت وزارة التربية الوطنية

أن الموسم الدراسي 2010/2009، بالنسبة للتلاميذ سينطلق يوم 13 سبتمبر المقبل، ويختتم بتاريخ 4 جويلية 2010، بحيث سيتمتوزيع الدروس إلى غاية 20 جوان 2010. فيما تقرر تنظيم اختبارات الفصل الثالث بالنسبة للسنة خامسة ابتدائي يوم 9 جوانالمقبل. وأوضح بيان وزارة التربية الوطنية الذي تلقت ''النهار'' نسخة منه، عقب اللقاء التشاوري الذي جمع أمس وزير التربيةالوطنية أبو بكر بن بوزيد بنقابات التربية المستقلة، حول تنظيم السنة الدراسية وعطلة نهاية الأسبوع بمقر الوزارة الكائنبالمرادية بالجزائر، أنه لأول مرة ستمتد السنة الدراسية إلى 35 أسبوعا بدل 27 أسبوعا، كما كان معمول به في السابق، أينكانت الدراسة تتوقف بتاريخ 20 ماي. وعليه فإن الدراسة في مختلف الأطوار ستستمر إلى غاية شهر جوان.

يوم الجمعة..يوم عطلة لكافة مستخدمي القطاع..والوزارة تراهن على 3 مقترحات

ومن جهة ثانية؛ أشار البيان أنه طبقا للقرارات الحكومية الجديدة المتضمنة تغيير العطلة الأسبوعية، فقد اعتمدت الوزارة يومجمعة كيوم عطلة أسبوعية لكافة مستخدمي القطاع، بالمقابل فقد قدمت ثلاثة اقتراحات تنظيمية لتوزيع الزمن الأسبوعي، بحيثتضمن الاقتراح الأول العمل بالدوام على مدار 5 أيام متواصلة من الأحد إلى الخميس من الساعة الثامنة إلى منتصف النهار،ومن الساعة 13,30 إلى 17,30، مع الاستفادة من يومي راحة في الأسبوع هما الجمعة والسبت. وأما المقترح الثاني قد تضمنالعمل من السبت مساء ابتداء من الساعة 13 و على 17 مساء، وكذا العمل ابتداء من الأحد وإلى غاية الخميس مساء مع الاستفادةمن نصف يوم مساء الثلاثاء. غير أن المقترح الثالث فقد تضمن العمل يوم السبت من الساعة الثامنة إلى غاية منتصف النهار،وكذا العمل ابتداء من الأحد وإلى غاية الخميس مساء، مع الاستفادة من نصف يوم مساء الثلاثاء. بالمقابل فقد تم تقديم اقتراحاتتخص ولايات الجنوب، وتتعلق على الخصوص بتشغيل المؤسسات التربوية، ابتداء من الساعة السابعة صباحا إلى غاية الساعةالثانية زوالا، انطلاقا من شهر أفريل المقبل.  

استفادة التلاميذ من 40 يوما عطلة..وعطلة صيفية

وأما بخصوص الاقتراحات المتعلقة بالعطل المدرسية، فقد تم اقتراح الرزنامة التالية، بحيث تم اقتراح عطلة الخريف، ابتداء منتاريخ 29 أكتوبر إلى غاية 3 نوفمبر 2009، فيما تم اقتراح عطلة الشتاء ابتداء من تاريخ 18 ديسمبر إلى غاية 3 جانفي 2010،واقتراح ثاني ينطلق من 12 فيفري 2010 إلى غاية 3 جانفي 2010، في حين تم اقتراح عطلة الربيع ابتداء من تاريخ 18 مارسإلى غاية 4 أفريل 2010. وعليه فإن التلاميذ سيستفيدون من 40 يوما عطلة خلال السنة الدراسية، إلى جانب استفادتهم منالعطلة الصيفية، وبذلك يكونون قد درسوا 35 أسبوعا. ومن جهة ثانية؛ أوضحت الوزارة أن تنظيم الدراسة وامتحانات نهايةالسنة ستتم وفقا للرزنامة التالية، بحيث ستتوقف الدراسة بالنسبة لتلاميذ السنة خامسة ابتدائي يوم 27 ماي 2010، أين ستجرىاختبارات الفصل الثالث ابتداء من 30 ماي، في حين ستتوقف الدراسة بالطور المتوسط بتاريخ 3 جوان 2010، وسيشرع فياختبارات الفصل الثالث بداية من 6 جوان المقبل. بالمقابل ستستمر الدراسة إلى غاية 27  ماي 2010، في حين سيتم تخصيصأسبوع كامل، وذلك ابتداء من تاريخ 29 ماي إلى غاية 3 جوان 2010، لتنظيم اختبارات نهاية الفصل الثالث لكل مستوياتالتعليم الثانوي.

تنظيم البكالوريا يوم 13 جوان المقبل، بدل 7 جوان..لتمكين المترشحين من التحضير الجيد

وعلى صعيد آخر؛ فقد اقترحت وزارة التربية الوطنية تنظيم الامتحانات الرسمية الثلاثة كما يلي، بحيث تم اقتراح تنظيم شهادةالبكالوريا، ابتداء من 13 جوان 2010  إلى غاية 17 من نفس الشهر، في حين قد تم اقتراح تنظيم شهادة التعليم المتوسط، ابتداءمن 20 جوان 2009، وإلى غاية 22 من نفس الشهر، بالمقابل فقد تم اقتراح تنظيم امتحان نهاية المرحلة الابتدائية يوم 9 جوان2010 بالنسبة للدورة الأولى، في حين قد تقرر تنظيم الدورة الثانية بتاريخ 29 جوان 2010. وعليه فإن هذه الاقتراحات ستسمحلتلاميذ أقسام الامتحانات، بإتمام المناهج في الوقت المحدد، مع توفير الوقت اللازم والضروري للمراجعة، قصد التحضير بصفةجيدة للامتحانات.

الجزائر تحتل المرتبة الأخيرة من حيث عدد أسابيع الدراسة

 أعلنت وزارة التربية الوطنية؛ أن دولة ألمانيا قد احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد أسابيع الدراسة في السنة، بحيث بلغت 40أسبوعا، في حين احتلت فيلاندا المرتبة الثانية بـ38 أسبوع دراسة في أطوار التدريس الثلاثة، مقابل 37 أسبوع دراسة بدولةبلجيكا، لتحتل الجزائر المرتبة الأخيرة.  وأوضحت وزارة التربية أن المعدل الأوروبي من حيث أسابيع الدراسة، قد بلغ 38أسبوعا في الطور الابتدائي، و 37 أسبوعا في الطورين المتوسط و الثانوي، وعليه فقد احتلت ألمانيا المرتبة الأولى من حيثأسابيع التدريس بـ40 أسبوعا، مقابل 38 أسبوع دراسة بدولة فيلاندا في الأطوار التعليمية الثلاثة، في حين احتلت كل من دولتيبلجيكا إسبانيا المرتبة الثالثة بـ37 أسبوع دراسة في الأطوار الثلاثة، لتحتل بذلك فرنسا المرتبة الرابعة بـ36 أسبوع دراسة فيالأطوار التعليمية الثلاثة. وفي نفس السياق؛ فقد احتلت دولتي تونس والمغرب المرتبة الخامسة من حيث أسابيع الدراسة بـ35أسبوعا، مقابل 33 أسبوعا بدولة إيطاليا، في حين احتلت الجزائر المرتبة الأخيرة من حيث عدد أسابيع الدراسة بـ32 أسبوعدراسة، رغم أنه لم يتم تدريس سوى 27 أسبوعا.

موضوع : تمديد السنة الدراسية إلى 35 أسبوعا بدل 27 أسبوعا في السنة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: