تونسي: مشروع القانون الأساسي لأعوان الشرطة لدى رئاسة الحكومة

كشف أمس علي تونسي، المدير العام للأمن الوطني، عن وجود 140 ألف شرطي، حاليا منتشرين عبر كل ولايات الوطن في إطار برنامج تأمين التراب الوطني

من مختلف أنواع الجريمة، خاصة الإرهاب ، الجريمة المنظمة ،التهريب والمتاجرة بالمخدرات، وينتظر أن يصل عددهم مع نهاية السنة الجارية إلى 200 ألف عون أمن، مضيفا بأن برنامج التأمين الشامل للوطن سيتم ضمانه بالتعاون مع المواطنين، ومع هيئات ومصالح أخرى متخصصة في مدة عامين على الأكثر.
وأشاد تونسي ، على هامش حفل تخرج دفعتين من ضباط الشرطة بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف، بإسهامات المواطنين في القضاء على مختلف أنواع الجريمة، من خلال التبليغ ومساعدة أعوان الأمن ، مؤكدا فعالية النظام الأمني المطبق حاليا، وبخصوص مشروع القانون الأساسي لأعوان الشرطة، أوضح المتحدث أن الملف تم إيداعه لدى مصالح  الحكومة للدراسة  والمصادقة. في حين تجنب الرد عن أسئلة لصحفيين تعلقت بالقبض عن مدبري اعتداءات الـ11 ديسمبر، وكذا موقفه من تعيين الأخضر الإبراهيمي على رأس اللجنة الأممية، مؤكدا أنها ليست من صلاحياته.
وقد  تخرجت أول أمس الدفعة الواحدة والعشرين لضباط الشرطة والدفعة التاسعة لضباط الشرطة للنظام العمومي، المكونة من 248 خريج، بعد تلقيها تدريبا شاملا دام ستة أشهر، و حملت الدفعتان المتخرجتان اسم شهيد الواجب الوطني مفتش الشرطة، الطاهر قطاف، الذي توفي في مهمة رسمية بتاريخ 6 سبتمبر 2007 اثر العملية الانتحارية التي نفذها بلزرق الهواري خلال زيارة الرئيس بوتفليقة إلى ولاية باتنة، حيث فجر الإرهابي نفسه عندما اكتشف الشهيد أمره ومسك به.

موضوع : تونسي: مشروع القانون الأساسي لأعوان الشرطة لدى رئاسة الحكومة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: