رسالة تكشف أن شاربوك هو من قتل أم صفية

كشفت المحامية، فاطمة بن براهم

عن حقائق جديدة في قضية الطفلة صفية، والتي تتعلق بالعثور على رسالة خطيرة، كانت قد كتبتها فراح أم صفية إلى رئيس الجمهورية ووزير العدل،تقول فيها أن موتها سيكون مسطرا من طرف شربوك. فيما أثبثت الشهادات أن أم صفية توفيت في حادث مرور بعد أن طاردها شاربوك بسيارة أخرى.

وأشارت، بن براهم، في تصريحها لـ''النهار'' أن هذه المعطيات الجديدة ستقلب مسار قضية ''صفية'' التي أسالت الكثير من الحبر، وتؤكد للجميع أن شاربوك قد خدع وكذب على الجزائريين. وأضافت المحامية، بن براهم، أن فراح أم صفية كتبت في هذه الرسالة المفتوحة إلى رئيس الجمهورية ووزيرالعدل تستنجد فيها من تهديد شاربوك، هذا الأخير الذي كان قد هددها بالقتل بالمحشوشة التي كان يملكها بدون رخصة، وقال لها أنه سينسب بعدها قتلها إلى الإرهابيين.

وبذلك أكدت فراح في رسالتها حسب المحامية بن براهم أن موتها مسطر ومبرمج من طرف شاربوك، وهي الرسالة التي كانت قد كتبتها يوم 23 جانفي، ليشاء القدر أن تتوفى هي بعد شهرين وبالضبط يوم 23 مارس. كما تضيف المتحدثة أن عاملا آخر أضيف إلى القضية، وهي شهادة ابنأخت فراح أم صفية الذي يبلغ من العمر 15 سنة، والذي كان راكبا في السيارة معها، حيث قال هذا الطفل في شهادته ''وأنا في السيارة بعد الحادث،رأيت شاربوك وصل إلى السيارة، وكنت أعتقد أنه جاء لينقذنا ..''.  

وأضافت بن براهم أن شهادة هذا الطفل مقبولة في هذا الظرف ويمكن الاعتمادعليها في سبيل إكمال التحقيق، سيما وظهور تلك الرسالة الخطيرة التي قالت محدّثتنا أننا حصلنا عليها من شاربوك ذاته الذي أعطانا إياها خلال الإجراءات وهو لا يعلم. ومن ضمن ما يثبث مطاردة شاربوك لأم صفية بالسيارة بآرزيو، هو حديث هذه الأخيرة مع أمها، وأنها كانت قد ذهبت إلىشاربوك من أجل أن يعطيها الدفتر العائلي. وقالت، بن براهم، أن شاربوك سجل صفية على اسمه، فيما هي ليست ابنته، مضيفا أنهم قاموا بتهريب صفيةإلى فرنسا، لأنهم كانوا على علم بأنهم سيخسرون المعركة القضائية في حال اكتشاف هذه الحقائق. وتساءلت بن براهم في النهاية عن قاتل أم صفية ، معقبة أنها ستطالب بفتح تحقيق في القضية.

 

موضوع : رسالة تكشف أن شاربوك هو من قتل أم صفية
2.50 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
2.50

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: