مباراة الجزائر زامبيا تخلف إصابة 21 شخصا بجروح

أصيب 21 شخصا بجروح

مساء أمس الأحد بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة حيث  تدخل عناصر الحماية المدنية على إثرها لإسعاف 10 منهم فيما نقلت بقية الجرحى إلى المستشفى لخطورة إصابتهم وأوضح مصدر من مديرية الحماية المدنية أن كل الجرحى أصيبوا بطعنات خنجر اثر مناوشات نشبت بين أشخاص جاؤوا لمتابعة المقابلة التي جمعت المنتخب الوطني الجزائري بنظيره الزامبي والخاصة بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وأمم إفريقيا.

من جهة ثانية شهدت مدن شرق ووسط و غرب وجنوب البلاد بعد منتصف ليلة أمس الأحد فرحة عارمة اثر فوز المنتخب الجزائري لكرة القدم على نظيره الزامبي (1-0) في مبارة لحساب اليوم الرابع (المجموعة الثالثة) من الاقصائيات المزدوجة لكأسي العالم و إفريقيا للأمم لكرة القدم.

و بكل مدن و قرى تبسة و المسيلة و الطارف مرورا ببرج بو عريريج و سطيف و باتنة و جيجل و سكيكدة و عنابة و قسنطينة  خرج مئات ألاف الأشخاص الى الشوارع للتعبير عن فرحتهم بهذا الانتصار و بعاصمة الشرق الجزائري  تشكلت مواكب طويلة من السيارات بمجرد إعلان  حاكم المقابلة نهاية اللقاء  متجهة نحو وسط المدينة أين نصبت على شرفات مبانيها الأعلام الوطنية.

و بقلب حي بن بولعيد أين نصبت راية عملاقة طولها حوالي 30 متر  عمت الفرحة شوارع كل من المدينة الجديدة علي منجلي و سيدي مبروك و المنظر الجميل و حي الدقسي الى غاية الخروب و حامة بوزيان و ديدوش مراد و زيغود يوسف.

انها ليلة رمضانية ليست كباقي الليالي الأخرى بمدينة الصخر العتيق مثلما هو الشأن بالنسبة لمدينة سطيف التي "تنفست الصعداء" بعد قلق كبير. و على مقربة من عين الفوارة  خرج شباب يحملون لافتات مشجعة للفريق الوطني قبل نهاية المقابلة اذ فضلوا الاحتفال بانتصار الفريق الوطني بمجرد تسجيل الهدف من طرف رفيق صايفي في الدقيقة ال56.

و بمدينة جيجل و خصوصا بالساحة المركزية قرب سفينة عروج بربروس  تدفق مئات الأشخاص الذين غمرتهم الفرحة  و هم يحملون أعلاما وطنية مثلما  كانت عليه الحال بمدينة عنابة بساحة الثورة التي شهدت "اكتساحا" لا مثيل له.

 

موضوع : مباراة الجزائر زامبيا تخلف إصابة 21 شخصا بجروح
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: