الوكلاء السيارات يعتزمون تقديم اقتراحات للسلطات العمومية

أكد رئيس جمعية

وكلاء السيارات الجزائريون السيد محمد بايري أن جمعيته تعتزم ان تعرض على السلطات العمومية قريبا دراسة حول افاق انشاء صناعة السيارات السياحية بالجزائر.

في هذا الصدد  صرح بايري اليوم الثلاثاء أن هذه الدراسة التي شارك في اعدادها الاتحاد المهني لصناعة السيارات و الميكانيك و كذا منتدى رؤساء المؤسسات و التي سلم محتواها أيضا للشركات الأصلية الممثلة لمختلف اصناف  السيارات الموجودة بالسوق  كما تضمنت الدراسة أيضا مختلف الشروط الضرورية لانشاء مثل هذه الصناعة بالجزائر.

كما أوضح رئيس الجمعية أن السوق الوطنية للسيارات التي تمثل رقم أعمال  سنوي يقارب4 مليار دولار قد تتجه نحو الانتاج المحلي اعتمادا على عدة عوامل منها علي الخصوص الطلب المتزايد المدعم بالنمو الاقتصادي للبلاد و حاجيات حظيرة السيارات وعتاد الاشغال العمومية.

و حسب قوله  فان التوجه الجديد لم يتحقق بعد " بسبب غياب نسيج صناعي خاص بالمناولة في مجالات صناعة مختلف التركيبات و قطع الغيار" من جهة أخرى  صرح السيد بايري يقول " ببعض البلدان المجاورة  تشرف على هذه النشاطات المؤسسات الصغيرة و المتوسطة التي تدعم صناعة السيارات المحلية".

كما يسمح تطوير نشاط المناولة في قطاع السيارات بالجزائر من جهة أخرى بانشاء صناعة قطع الغيار التي تساهم في تحديد عمليات التقليد في هذا المجال  يضيف نفس المسؤول من جهة أخرى  يرى رئيس جمعية وكلاء السيارات الجزائريون أنه قد يتعين  على السلطات العمومية دعم هذه الصناعة من خلال نظام تحفيزي و تفضيلي بالنسبة لصانعي السيارات الذين يريدون العمل بالجزائر مقترحا من جهة أخرى رفع الرسم المفروض على السيارات الجديدة المصنوعة محليا و تسهيل الاستفادة من العقار لفائدة هؤلاء الصانعين.

موضوع : الوكلاء السيارات يعتزمون تقديم اقتراحات للسلطات العمومية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: