ملتح يحاول الانتحار بمبنى وزارة العدل بالعاصمة

عاشت، وزارة العدل، الخميس

الماضي، حالة استنفار قصوى على إثر محاولة أحد الملتحين الانتحار بمقرها، مغتنما اليوم المخصص للاستقبال في التسلل إلى شرفة ''سان رافيال'' التي علق بها الحبل، قبل أن يتم إيقافه من طرف أعوان الشرطة الذين لمحوه يحاول شد الحبل برقبته.وعلمت ''النهار'' من مصادر مطلعة أن الوزارة رفعت دعوى قضائية أمام مصالح الأمن للتحقيق في الحادثة، والكشف عن الدوافع التي دفعت بهذا الأخير إلى محاولة الانتحار وبمقر وزارة العدل، وهي الدوافع التي بقيت غامضة بعدما رفض المعني الإفصاح عن الغرض الحقيقي لمحاولة انتحاره، وكذا اختياره لمقر وزارة العدل التي ضلت بعيدة عن أي شبهة أمنية.ويتواصل التحقيق مع الشاب منذ الخميس الماضي، في الوقت الذي ذكر متتبعون للقضية لـ''النهار'' أن للعناصر الإرهابية يد في ذلك، إذ أن هذه الأخيرة هدفت من وراء الحادثة إلى زعزعة استقرار الوزارة بعدما فشلت في تنفيذ أي عملية إجرامية بمقرها، ما جعل مصالح الأمن حسب مصادر ''النهار'' تعمق تحرياتها في القضية لاكتشاف أي صلة بين الجماعات المسلحة وحادثة محاولة الانتحار.واستطاع الشاب المرور عبر المدخل الرئيسي رغم الرقابة المفروضة على المواطنين، خاصة وأنه اليوم المخصص للاستقبال، حيث كان المعني يخفي حبلا وتظاهر بأنه يريد ملاقاة أحد القضاة للاستفسار عن حالته، غير أنه اتخذ من الممرات الفارغة منفذا له حتى وصوله إلى الشرفة سالفة الذكر، حيث علق بها الحبل وأخذ يحاول ربطه برقبته، قبل اكتشاف أمره من طرف الشرطي الذي أبلغ جميع المصالح داخل مبنى الوزارة بغرض التدخل السريع وإحباط المحاولة. 

 

موضوع : ملتح يحاول الانتحار بمبنى وزارة العدل بالعاصمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: