بلعيز جئتكم أيها السجناء لأسمع الحقيقة من أفواهكم

شدد الطيب بلعير، وزير العدل

حافظ الأختام، بأنه لن يتسامح مع أي عون في المؤسسات العقابية في حال الاعتداء على المساجين، مشيرا إلى أن التحقيق الذي باشرته مصالحه مؤخرا على مستوى سجن البليدة بعد اعتداء أحد الأعوان على مسجون هناك بأن العون اعتدى فعلا على السجين بصفعة وقد تمت معاقبته ويتواجد حاليا في السجن الإحتياطي.

وأعلن المسؤول الأول على القطاع خلال الزيارة التفقدية إلى المؤسسة العقابية بالحراش، عن تنصيب مفتشية خاصة يرأسها المتحدث العام بالوزارة ليل نهار على مراقبة وضعية المساجين بمختلف المؤسسات العقابية على المستوى الوطني. وأشار إلى أنه في حالة اكتشاف سوء معاملة المساجين فإنه مباشرة ستم معاقبتهم في الوقت الذي أوضح بأنه تصله يوميا تقارير عن وضعية المساجين، وبخصوص التقرير الأمني الذي يكشف وجود سجون سرية خاصة بورقلة والحراش قال بالعيد إن هذه السجون السرية لا توجد إلا في مخيلة هؤلاء الشباب والجزائر مستهدفة والكثير يريد تلطيخ صورتها وتشويه سمعتها. وعن تعرض مساجين جزائريين للتعذيب في السجون الليبية، حسب ما صرح به رئيس اللجنة الإستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، أوضح الوزير في هذا الشأن أن قسنطيني حرا في تصريحاته والحكومة الليبية وعلى رأسها القائد معمر القذافي قد برهنا على العلاقة الطيبة التي تربط البلدين من خلال الإعفاء عما يزيد عن 30  سجينا، وشدد الطيب بلعيز على ضرورة إجبار المساجين الأحداث بالقيام بالتكوين أو التعليم مع ضرورة الشروع في تحسيس السجينات للقيام بالتكوين في مختلف التخصصات التي توفرها المؤسسة، خاصة بعدما أكتشف أنه من أصل 165سجينة منها 76 فقط تتلقى تكوينا، في الوقت الذي طالب بتعيين أطباء للقيام بالمداومة ليلا خاصة في طب الأسنان بالوقوف على الحالة الصحية للمساجين ليلا. فيما أكد على أهمية إخضاع  كافة المساجين لإجراء تحاليل طبية خاصة بالمصابين بداء السكري وغيرها من الأمراض المزمنة، وقال ''جئتكم أيها السجناء لأسمع الحقيقة من أفواهكم''.

 

موضوع : بلعيز جئتكم أيها السجناء لأسمع الحقيقة من أفواهكم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: