توقيف 23 ''حراڤا'' منهم 6 قُصّر بسواحل وهران

الحراڤة قضوا

3 أيام بعرض البحر بعد أن ضلوا طريقهم

تمكن صباح أمس، حرس السواحل بوهران من إحباط محاولة إبحار سرية نحو السواحل الإسبانية لـ 23 شابا من بينهم ستة قصر، تتراوح أعمارهم ما بين 14 إلى 16 سنة وذلك على مستوى 5 كلم من شمالي شاطئ برج فلكون بالجهة الغربية لساحل وهران.المصادر التي أوردت الخبر، أشارت إلى أن عملية اعتراض هؤلاء الشباب، جاءت بعدما تم إخطار المركز الجهوي للبحث والإنقاذ من قبل طاقم برج المراقبة بسواحل وهران عن هؤلاء الحراڤة الذين كانوا رغم تعدادهم الكبير على متن زروق مطاطي واحد والذين تبين بعد توقيفهم أنهم يقطنون بكل من حي اللوز وبلاطو، إلى جانب شاب آخر قدم من الجزائر العاصمة وبالضبط من حي براقي، وكانت انطلاقتهم ليلة الأربعاء إلى الخميس من شاطئ الأندلسيات بعدما أمنوا مبلغ إقتناء الزورق المطاطي، حيث دفع كل واحد منهم مبالغ مالية تتراوح ما بين 5 إلى 8 ملايين سنتيم دون أن يفضحوا عمن دبر لهم الرحلة أو من إقتنى لهم المركبة البحرية. الحراڤة الموقوفون، حسب تصريحاتهم، كلهم بطالون، أما القصر فطلقوا مقاعد الدراسة في سن مبكرة بفعل أوضاعهم المادية المتردية التي دفعتهم إلى عالم الشغل وهم صغار. وقد تم إنزالهم على مستوى المحطة البحرية لميناء وهران في حدود الساعة العاشرة والنصف تقريبا وهم في وضعية صحية جيدة على عكس الجانب النفسي جراء إحباط محاولتهم في بلوغ السواحل الإسبانية ولاسيما المدعو ''ح.ف'' البالغ من العمر 44 سنة والقاطن بحي اللوز الذي علق آمالا كبيرة على هذه المغامرة كي يلتحق بأولاده الذين لم يراهم، حسب تصريحاته، منذ عام 2005 أي منذ أن قامت السلطات الإسبانية بطرده من ترابها نحو الجزائر، حيث وبنبرة استياء عبر عن سخطه حيال الرفض المتكرر الذي لقيه من قبل قنصلية إسبانيا في الحصول على التأشيرة، بالرغم من أنه متزوج من فتاة إسبانية وله 3 أولاد بنتان وولد، كما أبدى السيد ''ح.ف'' تخوفه الشديد على أولاده الذين أصبحوا مسيحيين، سيما وأن علم أن طفله لم يتم ختانه إلى غاية الآن، الأمر الذي جعله يطرق كل الأبواب قبل أن يفوت الأوان، موجها نداءه إلى السلطات الجزائرية وعلى رأسها الوزارة الخارجية لمساعدته إما للحاق بأولاده أو استعادتهم.يجدر الذكر أن ذوي الحراڤة القصر تجمهروا أمام المحطة البحرية لميناء وهران للاطمئنان على فلذات أكبادهم الذي ظلوا طريقهم في عرض البحر، مما جعلهم يقضون فيه ما يقارب 3 أيام. للإشارة أن حرس السواحل تمكنوا خلال شهر رمضان المنقضي من إحباط 3 محاولات للهجرة السرية، حيث كان ضمن الحراڤة بعد القصر وأيضا معاق وآخر كان يشكو من كسر على مستوى الرجل.

 

موضوع : توقيف 23 ''حراڤا'' منهم 6 قُصّر بسواحل وهران
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: