المدمرة الأمريكية "أو أس أس أرلي بورك ددج-51" ترسو بميناء الجزائر

رست صبيحة اليوم

الاثنين بميناء الجزائر العاصمة السفينة الحربية الأمريكية "أو أس أس أرلي بورك ددج-51" في توقف يدوم يومين.

و يندرج هذا التوقف "غير الرسمي" --حسب ما أوضحه مسؤول خلية الاتصال بقيادة القوات البحرية الرائد قدور محمد-- في اطار "تدعيم التعاون العسكري الثنائي بين  القوات البحرية الأمريكية و الجيش الوطني الشعبي  ممثلا في القوات البحرية".

و أشار الرائد قدور الى أن "هذا التوقف يعد حلقة أخرى من حلقات التعاون العسكري الذي يجمع منذ عدة سنوات ما بين الجزائر و الولايات المتحدة الأمريكية حيث سبقته عشرة توقفات مماثلة منذ سنة 1998 ."

وأضاف أنه في نهاية التوقف سوف يتم تنفيذ تمرين العبور "باسيكس" بين المدمرة الأمريكية و إحدى سفن القوات البحرية.

و تعتبر "أو أس أس أرلي بورك ددج-51" مدمرة حربية قاذفة للصواريخ يبلغ طولها 77ر155 مترا ذات عرض يبلغ  40ر20 مترا و تقدر سرعتها القصوى ب 230  عقدة بحرية.

كما أن هذه المدمرة الذي يضم طاقمها 27 ضابطا و 315 بحارا مجهزة بالصواريخ و تجهيزات جد متطورة للكشف كما بامكانها حمل مروحيتين على متنها.

و أدى قائد السفينة الامريكية براين سي موم بعد رسوها زيارة مجاملة الى قائد الواجهة البحرية الوسطى العميد محمد قلمامي حيث تبادل الطرفان هدايا رمزية.

و قد تم تسطير برنامج ثقافي و رياضي لصالح طاقم السفينة الأمريكية منها زيارة لمواقع أثرية و كذا مقابلة في كرة القدم بين فريق من هذا الطاقم و فريق من القوات البحرية

 

موضوع : المدمرة الأمريكية "أو أس أس أرلي بورك ددج-51" ترسو بميناء الجزائر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: