اللواء بوسطيلة: حماية الصحة العمومية أولوية جهاز الدرك

تفيد معلومات متوفرة لدى ''النهار''؛

أن لجنة خاصة توجد على مستوى كل ولاية لمراقبة الأعلام الوطنية، حيث يقوم أعضاؤها بعمليات مراقبة وضعية هذه الأعلام، وإعداد تقارير لاستبدالها في حال تمزقها أو انعدامها أو تعليقها بطريقة غير صحيحة، خاصة على مستوى المؤسسات الرسمية المطالبة برفع العلم الوطني فوق بناياتها.  وسجلت هذه اللجان الولائية على المستوى الوطني مؤخرا، هشاشة الأعلام الوطنية التي لا تقاوم التقلبات الجوية، حيث تتمزق بسرعة وتتغير ألوانها، وتؤكد مصادر مطلعة؛ خرق مقاييس صناعة الأعلام الوطنية التي تخضع لشروط التصميم، بعد فتح المجال للمؤسسات الخاصة للقيام بصنع الأعلام الوطنية، لكن العديد من المتعاملين يرافعون عن أنفسهم ويشيرون إلى اليد العاملة الصينية التي اكتسحت سوق صناعة العلم الوطني الجزائري، بطريقة غير قانونية في ورشات ''خاصة''، ولفت هؤلاء الانتباه إلى نوعية القماش الرديئة مما يسهل تمزقها، وتم رفع أخطاء في وضعية النجمة الحمراء و نوعية الألوان غير المتناسقة والباهتة غالبا. و ذهبت أوساط إلى التأكيد على وجود أعلام صينية الصنع فوق البنايات الرسمية، وسألت ''النهار'' العقيد أيوب عبد الرحمن رئيس خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني، حول موضوع تسويق المنتجات الصينية رغم خطورتها، ليؤكد أن مكافحة الأسواق الفوضوية والحفاظ على الصحة العمومية من ''أولويات قيادة الدرك الوطني ''، حيث سبق للواء أحمد بوسطيلة، أنه وجّه تعليمة لجميع أفراد السلاح، لتكثيف حملات محاربة الأسواق الفوضوية ومراقبة السلع والمواد الاستهلاكية، من حيث النوعية و الصلاحية، إضافة إلى الألبسة من خلال السجل التجاري والفاتورة''، وأشار العقيد أيوب عبد الرحمن إلى الورشات التي تم ضبطها من طرف مصالح الدرك، مختصة في تقليد الألبسة، آخرها بولاية البرج شرق البلاد.  وأكد على مرافقة أفراد الدرك لأعوان المراقبة ومكافحة الغش، خلال حملات مراقبة المحلات التجارية والسلع في الحواجز الأمنية، بعد أن أصبحوا عرضة لاعتداءات جسدية ولفظية.

 

 

 

موضوع : اللواء بوسطيلة: حماية الصحة العمومية أولوية جهاز الدرك
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: