لا دخول للغرباء للإقامات الجامعية 300 الموزعة عبر الوطن

مدير الخدمات الجامعية

 يؤكد بأن الإقامات الجامعية المخصصة للمتفوقين ليست ''بالسرية''

قرر الديوان الوطني للخدمات الجامعية؛إلغاء العمل ''الترخيص'' على مستوى الإقامات الجامعية الموزعة عبر الوطن، وذلك لمنع الغرباء من دخولها، خاصة بعدما تم تسجيل دخول العديد من الأشخاص ليس لهم أية علاقة بالجامعة، في الوقت الذي كشف أن الأحياء الجديدة التي تم تشييدها للطلبة النجباء، ليست بالسرية وليست مغلقة.

وأوضح محمد الهادي مباركي المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية في تصريح لـ''النهار''، أنه قد تقرر إلغاء العمل بنظام الترخيص الذي كان يمنح سابقا لمن هب ودب، لدخول الإقامات الجامعية الموزعة عبر التراب الوطني، وذلك بهدف منع الغرباء من دخول الأحياء الجامعية وكذا لحماية المقيمين من أية انزلاقات قد تحدث، مؤكدا بأن الطالب المقيم، من حقه استقبال عائلته بالإقامة من دون الحصول على الترخيص، كما أن القانون أيضا يخول للطلبة تبادل الزيارات فيما بينهم، من أجل التبادل المعرفي والبيداغوجي. ومن جهة ثانية؛ شدد المسؤول الأول عن الديوان الوطني للخدمات الجامعية، أن الإقامات الجامعية التي تم تشييدها خصيصا لفائدة الطلبة المتفوقين في شهادة البكالوريا، والتي فتحت أبوابها في هذا الدخول الجامعي، بأنها ليست بإقامات سرية وليست مغلقة، وإنما قد تم فتحها أمام طلبة الأقسام التحضيرية، نظرا للتفوق الذي حققوه في الامتحان، ومن ثمة فهم يستحقون أن يكونوا في موضع متميز، معلنا في ذات السياق؛ بأنه لحد الساعة قد تم فتح 5 إقامات، اثنتين بالجزائر العاصمة، اثنتين بعنابة وإقامة واحدة بتلمسان. وبخصوص القرار المتضمن منع الاختلاط بالأحياء الجامعية، أكد مباركي أن العملية تتم بصفة تدريجية، في انتظار تعميمها على مستوى كافة الإقامات الجامعية التي وجد بها الاختلاط، خاصة الأحياء الواقعة بولايتي بجاية وتيزي وزو، على اعتبار أن الاختلاط قد وجد في ظروف جد خاصة، أين كانت الهياكل آنذاك لا تسمح بإيواء كافة الطلبة، ومن ثمة فقد تم اللجوء إلى الاختلاط لحل المشكل. وعلى صعيد آخر؛ أوضح محدثنا بأن الأنشطة الثقافية والرياضية المتعلقة أساسا بالرقص، الغناء، المسرح ومختلف الرياضيات ليست ممنوعة بالإقامات الجامعية، بشرط ألا تؤثر على الحياة البيداغوجية للطلبة المقيمين، مؤكدا بأن كل حي جامعي، لديه مسؤول عن النشاطات الثقافية والرياضية، ومن ثمة فهو الذي يملك صلاحيات توجيه تلك النشاطات من دون أن تؤثر سلبا على العمل البيداغوجي.

نصف مليون طالب يقيم عبر 310 إقامة موزعة عبر الوطن

أعلن المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية محمد الهادي مباركي، أن عدد الطلبة المقيمين بـ310 إقامة موزعة عبر الوطن، قد فاق 500 ألف طالب مقيم، بما فيهم الطلبة الجدد الحاصلين على شهادة البكالوريا، مؤكدا في ذات السياق؛ بأن الطلبة المتفوقين قد تم إيوائهم جميعا في ''إقامات جامعية خاصة''، التي فتحت أبوابها أمامهم في هذا الدخول الجامعي.

موضوع : لا دخول للغرباء للإقامات الجامعية 300 الموزعة عبر الوطن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: