شاب يحرق العلم الوطني أمام مقر الأمن لإدخاله السجن

أودع وكيل الجمهورية

هذا الأسبوع، شابا ارتكب جريمة في حق أحد رموز الدولة، لما قام بحرق العلم الوطني، والأخطر من ذلك هو قيامه بعملية الحرق أمام مقر الأمن الذين صوروا الحادثة وقاموا بتوقيفه مباشرة وتقديمه لوكيل الجمهورية الذي أودعه الحبس المؤقت. وحسب ما علمته ''النهار''، فإن الحادثة خلفت استياء عميقا من قبل المواطنين ورجال الأمن الذين لم يتساهلوا مع المتهم الذي كان في حالة سكر جد متقدمة أسندت له تهمة الحرق العمدي للعلم الوطني أمام رجال الأمن، وهو خير دليل على إصراره على القيام بهذه الجريمة التي اهتز لها الشارع الغليزاني الذي لم يهضمها وراح يطالب بتسليط أقصى عقوبة على المتهم المعروف بتعوده على الإجرام. وحسب مصادر فإن المتهم الذي يفوق سنه 30 سنة تقدم أمام رجال الأمن لحرق العلم الوطني في خطوة منه لابتزازهم لتحويله للسجن الذي يبدو أنه متعود عليه. يذكر بأن المتهم لم يمض طويلا على خروجه من السجن سوى بضعة أسابيع.

 

موضوع : شاب يحرق العلم الوطني أمام مقر الأمن لإدخاله السجن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: