المستفيدون من سكنات fnpos بڤالمة يهددون بتصعيد لهجة الاحتجاج

ناشد أكثر من 400 مستفيد

<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:"Simplified Arabic"; panose-1:2 1 0 0 0 0 0 0 0 0; mso-font-charset:178; mso-generic-font-family:auto; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:8193 0 0 0 64 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin:0cm; margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:12.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-font-family:"Times New Roman";} @page Section1 {size:842.0pt 1191.0pt; margin:90.0pt 72.0pt 90.0pt 72.0pt; mso-header-margin:36.0pt; mso-footer-margin:36.0pt; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->

من سكنات صندوق معادلة الخدمات الاجتماعية بولاية ڤالمة، في رسالة موجهة إلى رئيس الجمهورية ووزير العمل بضرورة التدخل لتمكينهم من مفاتيح الشقق التي استفادوا منها قبل أربع سنوات كاملة، بسبب تماطل المديرية العامة للصندوق في الإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين بعد الطعون التي وردت إليها. المستفيدون وفي آخر لقاء لهم مع مسؤولي المديرية الجهوية للصندوق والمتواجد مقرها بمدينة الحجار بولاية عنابة، علموا أن المديرية العامة أمرت بالإسراع في توزيع السكنات المتواجدة في ولاية سكيكدة والتي لازالت في طور الإنجاز، بينما تجاهلت طلب المديرية الجهوية بشأن حصة 400 مسكن المتواجدة بإقليم ولاية ڤالمة والتي انتهت الأشغال بها منذ نحو خمس سنوات كاملة وأصبحت تشكل عبئا ثقيلا على عاتق خزينة الصندوق بسبب التكاليف المالية الخاصة بأجور حراس الشركة الخاصة المكلفة بحماية العمارات في مواقع بلديات ڤالمة، هليوبوليس، الفجوج، وادي الزناتي، بوشقوف، وحمام دباغ، وكذا عمليات الصيانة الدورية للشقق التي تدهورت حالتها بفعل العوامل الطبيعية المختلفة وتسببت في إحداث شروخ وتشققات عميقة على مستوى الجدران الأسقف. المستفيدون التي وردت أسماؤهم في القائمة الإسمية التي تم نشرها قبل أربع سنوات أشادوا بالدور الذي لعبه والي ولاية ڤالمة في مراسلة السلطات العليا بشأن الإسراع في توزيع الشقق التي لازالت وضعيتها عالقة رغم مساعيهم الدائمة والمستمرة لإيجاد الحل الذي قد يرفع الغبن عنهم خاصة وأنهم من فئة الموظفين محدودي الدخل والذين لم يعد باستطاعتهم الإستفادة من مختلف صيغ السكنات الأخرى خاصة منها التساهمية والاجتماعية. مؤكدين أن المديرية الجهوية بعنابة في انتظار الضوء الأخضر فقط من المديرية العامة لصندوق معادلة الخدمات الاجتماعية لاستلام سكناتهم التي يحلمون بدخولها في أقرب الآجال. وفي نفس السياق، هدد المستفيدون بتصعيد الاحتجاج وإن اضطرهم الأمر للتنقل إلى مقرالمديرية الجهوية بعنابة والوقوف عند ما أسموه بالتجاهل واللامبالاة، خاصة وأنهم يعيشون ظروفا اجتماعية قاهرة بعد أن أصبح العديد منهم يعيش مع أهله أو أهل زوجته، ناهيك عن الأثمان الباهظة للإيجار.

موضوع : المستفيدون من سكنات fnpos بڤالمة يهددون بتصعيد لهجة الاحتجاج
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: