خلل بأجهزة التصفية كاد يودي بحياة 10 مرضى بالقصور الكلوي بورڤلة

أفاد مصدر طبي

مطلع؛ عن إصابة أكثر من 10 مرضى بالقصور الكلوي بمضاعفات صحية، كادت أن تودي بحياتهم إلى التهلكة، وذلك بمصلحةتصفية الدم بمستشفى محمد بوضياف بورڤلة، وهم الآن يتلقون العناية اللازمة، والسبب في ذلك كان عدم تغيير الماء بمحطة الضخلجهاز تصفية الدم منذ أكثر من سنة، وللتحقق من الأمر انتقلت النهار أمس للمصلحة، أين تحدثنا للمرضى المتواجدين بالمصلحة،والذين أكدوا المعلومة، مشيرين إلى أن الماء الموجود بالمضخة أصبح لونه أخضر، الأمر الذي تسبب في سوء حالتهم كلما أخضعوالعملية التصفية، مؤكدين أن الطاقم الطبي على علم بالأمر، وقد طلب الأطباء من رئيس المصلحة، إحضار تقني للتغيير الماء وتنظيف المضخة حسب المرضى، لكن دون جدوى وبقي الأمر على ما هو عليه لأشهر، إلى غاية تعطل الجهاز يوم الخميسالماضى، وذلك أثناء إخضاع المرضى للعلاج، أين تم نقلهم إلى مصلحة لحجيرة بورڤلة في حالة جد خطيرة، كما أفاد المرضى لـالنهار''، أن الوجبة المقدمة لهم التى يجب أن تكون كاملة، ما هي سوى لمجة متكونة من نصف خبزة وبيضتان و حبة من فاكهةالتفاح. كما تقربنا من مدير مصلحة تصفية الدم بمستشفى محمد بوضياف، الذي نفى تسجيل مصلحته أي حالة مصابة بفيروسموضحا أنهم يقومون بتغيير ماء المضخة كل 8 أشهر، رغم أن الماء المعالج يغير كل سنة، وذلك نظرا لنوعية مياه ولاية ورڤلة،التي تتميز بالملوحة، مضيفا في تصريحه أن جهاز تصفية الدم تعطل يوم الخميس، وذلك بعد تكفلهم بـ 15 مريضا بالقصور الكلوى،و 10 تم نقلهم إلى مصلحة لحجيرة لتلقي العلاج، أما نوعية الأكل قال أن ذلك من اختصاص الطبيب. ''

موضوع : خلل بأجهزة التصفية كاد يودي بحياة 10 مرضى بالقصور الكلوي بورڤلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: