''غاضبون'' يحدثون فوضى عارمة بمعرض الكتاب ويربكون الزوار

تظاهر أول أمس

مجموعة من الشباب الذين أطلقوا على أنفسهم جمعية ''بزاف''، بداخل معرض الجزائر للكتاب، احتجاجا على منع السلطاتالعموميةدخول بعض الكتب، وكان ذلك في حدود الساعة الثانية زوالا. في الوقت الذي قاموا  برفع لافتات  عبروا من خلالها عنرفضهمللسياسة المتخذة من قبل وزير الثقافة خليدة تومي. وقامت مجموعة من الشباب في حدود الساعة الثانية زوالا في اليومالسادس منافتتاح صالون الجزائر للكتاب في طبعته الرابعة عشر، بدخول الخيمة التي أقيم بها معرض الجزائر الدولي للتظاهروالاحتجاجتنديدا بمنع الهيئات القائمة على المعرض دخول بعض العناوين في طبعته الرابعة عشر، بحيث أقدموا على رفعلافتات وشعارات،التي عبروا من خلالها عن رفضهم للسياسة المنتهجة من قبل المسؤولة الأولى عن قطاع الثقافة خليدة تومي. وأوضح مسؤولالأمن بالصالون في تصريح لـ''النهار''، أنه قد وجهت لهم تعليمات صارمة، تحثهم على عدم التقرب من هؤلاءالمتظاهرين وعدماستخدام العنف معهم، مؤكدا أن هؤلاء الشباب لم يتعرضوا لأي شخص بل قاموا برفع لافتات وترديد عباراتمنددة ''بالتهميشوالحڤرة''، وبعدها مباشرة غادروا الصالون من دون أن يحدثوا أي فوضى، في الوقت الذي أكد بأن هؤلاءالشباب أرادوا من خلالاحتجاجهم إيصال رسالتهم إلى المسؤولين بهدف التدخل العاجل لإنصافهم، نظرا لعلمهم بأن الصالونيعرف إقبالا كبيرا من قبلالمسؤولين و الوزراء.

محافظ الصالون الدولي للكتاب لـ''النهار'':

''المتظاهرون لم يعتدوا على الزوار ولم يكسروا أي شيء''

وللاستفسار عن الموضوع، اتصلت ''النهار''، بإسماعيل مزيان محافظ الصالون الدولي للكتاب هاتفيا، الذي أكد في تصريحه أن الأمر يتعلق بمجموعة من الشباب دخلوا الصالون أول أمس وقاموابالتظاهر والاحتجاج، ليغادروا بعدها القاعة دون أن يعترضوا طريق  أحد، مشددا في ذات السياق بأن الأمور لم تعرف أية تجاوزات تذكر، لأنهم لم يقدموا على تكسير أي شيء و لم يعتدوا علىالزوار.

موضوع : ''غاضبون'' يحدثون فوضى عارمة بمعرض الكتاب ويربكون الزوار
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: