الأمن يفتح تحقيقا معمقا وترقيم سيارة المختطفين الدليل الوحيد

علمت "النهار" من مصادر موثوقة

، أن أمن دائرة ذراع بن خدة فتح تحقيقا في قضية محاولة اختطاف فتاتين قاصرتين قبل أسبوع بالحي الجديد بالقرب من المدرسة الابتدائية "أحمد خليل"، وحسب نفس المصادر فإن وليّي الفتاتين أودعا شكوى لدى مصالح أمن الدائرة المذكورة ضد مجهول وأن الشرطة سمعت الضحيتين بحضور أوليائهما وحارس المدرسة الإبتدائية الذي أنقذهما من عملية الخطف التي حاول تنفيذها رجلان ملثميان كانا على متن سيارة. وتستند مصالح الأمن في عملية التحقيق على ترقيم السيارة الذي تمكن الحارس من التقاطه   عندما هرع لإنقاذ الفتاتين خاصة وهو دليل الوحيد الذي قد يوصل إلى القبض على هذين المجرمين.

وقد أثارت هذه العملية المحبطة حالة من الذعر والخوف الشديدين في مدينة ذراع بن خدة وسط الأولياء وأبنائهم، حيث أصبحوا يرافقون أبناءهم إلى اقسامهم في أوقات الدخول والخروج من المدرسة أمام التطورات الخطيرة التي تعرفها ولاية تيزي وزو من عمليات الإختطاف التي تستهدف الأغنياء والفقراء، الكبار والمراهقين وحتى الأطفال، على غرار الحادثة المسجلة بداية الأسبوع الماضي بعد محاولة اختطاف طفل لم يتعد السادسة من العمر وسط مدينة تيزي وزو في وضح النهار.

 

موضوع : الأمن يفتح تحقيقا معمقا وترقيم سيارة المختطفين الدليل الوحيد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: