غرق باخرة تركية يودي بحياة 8 ركاب أجانب بالتنس

لقي شخصان حتفهم

، فيما لا يزال ستة آخرين في عداد المفقودين، اثر غرق باخرة تجارية تركية كان على متنها تسعة أجانب، على بعد 300 متر من شاطئ التنس بولاية الشلف، وحسبما أفاد به مدير خلية الإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية، مجقان محمد، في تصريح خص به "النهار"؛ فإن الباخرة هذه قبل اصطدامها بالصخور في حدود الساعة الخامسة وخمسين دقيقة من صبيحة أمس، بسبب قوة الرياح، فإن ركابها رموا بأنفسهم في عرض البحر خوفا من انفجارها، حيث أسفرت أولى عمليات الإنقاذ التي باشرها أعوان الحماية المدنية، بالتنسيق مع حراس السواحل، عن إنقاذ شخص واحد من جنسية مصرية، ولا يزال آخرين من نفس الجنسية في عداد المفقودين، فيما تم انتشال جثة اثنين آخرين، لم يتم تحديد هويتهما بسبب التشوهات، حيث يبلغ سن أحدهما أربعين عاما، والآخر يتراوح عمره بين 35 و40 سنة.

أما بشأن الستة الآخرين؛ فإن عمليات البحث والإنقاذ ما تزال متواصلة بشأنهم، وقال مجقان:" إن عمليات البحث والإنقاذ عن المفقودين صعبة، بسبب رداءة الأحوال الجوية، وسنضاعف كافة مجهوداتنا للعثور على أحياء آخرين".

وأوضح محدثنا؛ أن كافة الأشخاص الذين كانوا على متن الباخرة، كلهم أجانب، من بينهم أربعة سوريين، 2 مصريين، شخص واحد لبناني الجنسية، واثنان من الهند.

الحكومة تستعين بالإنقاذ الإسباني لانتشال جثث المفقودين

استعانت السلطات العليا، بفرق البحث والإنقاذ تحت المياه الإسبانية، لانتشال جثث الأشخاص الستة المفقودين من أصل تسعة، نجا منهم شخصا واحدا مصري الجنسية، اثر غرق الباخرة التركية في شواطئ التنس بولاية الشلف، وأفاد محمد مجقان، مدير خلية الإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية، بمباشرة مروحية إسبانية في عملية البحث والإنقاذ، وأضاف أن هذا النوع من المروحيات مختص في انتشال الجثث تحت المياه، وذلك بعد تلقي الغطّاسين الذين جندتهم الحماية المدنية رفقة حراس السواحل، صعوبة في العثور عن الأشخاص الستة المفقودين ذوي الجنسيات الأجنبية.

عمار تو يطالب بفتح تحقيق في ملابسات الحادثة

طلب وزير النقل عمار تو الذي عاين صباح أمس مكان الحادثة بالميناء، بضرورة فتح تحقيق معمّق في الحادثة، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى سواحل الولاية.

كما تنقل الوزير إلى مستشفى تنس، لتفقد الحالة الصحية للبحّار المصري "عصمة علي عبدو"، المتواجد على مستوى مصلحة الاستعجلات، بعد أن رمته أمواج البحرعلى الشاطئ صباح يوم أمس.

القوات البحرية تفتح تحقيقا بشأن السفينة الغارقة

فتحت اللجنة المركزية لأمن الملاحة تحقيقا بحريا، بشأن السفينة التجارية المسماة "كريم جينيور" الحاملة للراية الطوغولية، التي غرقت أمس بشواطئ التنس بولاية الشلف، للوقوف على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى فقدان التحكم، وعدم طلب الاستعانة بقاطرة الميناء في الوقت المناسب، مما أدى إلى جنوح السفينة وغرقها.

وقد تنقل أعضاء من اللجنة المركزية لأمن الملاحة، التابعة للقيادة العامة للقوات البحرية، إلى عين المكان برئاسة مدير البحرية التجارية، ومشاركة رئيس دائرة الشؤون البحرية للمصلحة الوطنية لحراس الشواطئ.

وقد أفادت خلية الإعلام على مستوى القيادة العامة للقوات البحرية، بأن التحريات الأولى تفيد بأن الأسباب التي كانت وراء غرق الباخرة، تكمن في رداء الأحوال الجوية، حيث تسببت قوة الرياح في اصطدام السفينة بالصخور، كما أعلنت أن طاقم السفينة الغارقة، قد تم إبلاغه برداءة الأحوال المناخية التي سوف تعرفها الواجهة البحرية الوطنية.

حبيبة محمودي

ثلوج وأمطار رعدية في كل ولايات الوطن إلى غاية الخميس

من المنتظر استمرار الإضطرابات الجوية بوسط البلاد وشرقها حيث ستعرف تهاطل أمطار رعدية غزيرة محليا ومصحوبة بالبرد، الرياح والثلوج التي ستمتد إلى المناطق الغربية لتمتد تدريجيا إلى مناطق وسط البلاد وشرقها إلى غاية يوم الخميس.

أفادت نشرية جوية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية، أن نسبة تساقط الأمطار على مناطق الغرب ستصل إلى 15 ملم، فيما كشفت أن مناطق الوسط ستعرف نسبة تهاطل ستصل إلى 70 ملم بدءا من اليوم على الساعة التاسعة ليلا إلى غاية الساعة الثالثة زوالا من نهار الغد.

وأضافت نشرة ثانية للأرصاد الجوية أن الاضطرابات الجوية ستنتقل إلى مناطق الوسط بداية من اليوم إلى غاية الأحد وستمس كلا من الشلف، عين الدفلى، تيسمسيلت، تيبازة، البليدة، الجزائر العاصمة، المدية، بومرداس، البويرة وتيزي وزو، فيما أوضحت نشرية جوية خاصة ثالثة بالمناطق الشرقية التي ستعرف بداية من يوم غد وتحديدا على الساعة الثالثة، تهاطل الأمطار والتي ستتجاوز الـ 50 ملم وستعرف تحسنا بدءا من يوم الأربعاء على الساعة السادسة صباحا، ويتعلق الأمر بكل من جيجل، بجاية، سكيكدة، عنابة، الطارف، برج بوعريريج، سطيف، ميلة، قسنطينة، ڤالمة وسوق أهراس.

وستمتد الأمطار إلى ولايات بجاية، جيجل، سكيكدة، عنابة، الطارف، برج بوعريريج، سطيف، ميلة، قسنطينة، ڤالمة وسوق أهراس يوم الثلاثاء وستصل كمية الأمطار المرتقبة بهذه الولايات محليا 50 ملم أو أكثر خلال مدة سريان التوقعات.

وأضاف الديوان الوطني للأرصاد الجوية أنه يرتقب هبوب رياح قوية سيما على المناطق الساحلية.

الحماية المدنية في حالة تأهب قصوى بعد تلقي نشرية خاصة للأحوال الجوية

كشف الرائد بالحماية المدنية، عاشور فاروق، أن مصالح الحماية أرسلت نشرية جوية خاصة إلى جميع الوحدات عبر 48 ولاية عقب الاضطرابات الجوية التي شهدتها معظم مناطق البلاد. 

وقال الرائد فاروق عاشور في اتصال مع ''النهار''، أن مصالح الحماية المدنية وبعد تلقيها لنشرية جوية خاصة من قبل ديوان الأرصاد الجوية تفيد بتقلبات جوية تؤكد تساقط كميات معتبرة من الأمطار مصحوبة برياح قوية تبلغ شدتها 50 كلم في الساعة، بالإضافة إلى تساقط ثلوج على مرتفعات ولايات الوسط والغرب، تمت مضاعفة درجة التأهب من أعوان التدخل للحماية المدنية وكذا الإمكانات المدنية لترقب أي طارئ.

وفي السياق ذاته، قال الرائد فاروق عاشور أن الحماية المدنية بصدد تنظيم دورات تكوينية بالتنسيق مع الدفاع المدني الفرنسي لفائدة الضباط والأعوان حول عملية الإقاذ تحت الردوم باعتبار أن الجزائر تعرف مشكل انزلاق التربة نظرا لموقعها وكذا الكوارث الطبيعية التي عرفها شمال البلاد في العشرية الأخيرة.

8قتلى وإحصاء 6 مفقودين بسبب الاضطرابات الجوية

تسببت الاضطرابات الجوية التي اجتاحت كامل الوطن أمس، في مقتل ثمانية أشخاص  وإصابة 26  آخرين بجروح وتسجيل 6 مفقودين، فيما قطعت الثلوج العديد من الطرق وطنية وأخرى ولائية، وتعليق الرحلات البحرية.

وقال الرائد عاشور فاروق في اتصال مع ''النهار''؛ أن مصالح الحماية المدنية سجلت وفاة خمسة أشخاص في حوادث مرور مختلفة، وتم تسجيل وفاة شخصين آخرين  في حادث ارتطام باخرة تركية  بصخرة بتنس، في حين لقي كهل يبلغ من العمر 50 سنة حتفه، اثر حادث وقع بالطريق الوطني  رقم 88 ببلدية الرمي، كما لفظ شخص آخر أنفاسه الأخيرة، فيما جرح ستة أشخاص آخرين في حادث اصطدام سيارتين بالطريق الوطني رقم 20 ببوشقوف بولاية ڤالمة.

 من جهة أخرى؛ شهدت ولاية المسيلة أمس جراء الاضطرابات الجوية حادث مرور مروع على مستوى الطريق الوطني رقم 45 بمعاريف، خلف وفاة شخص وجرح آخر بعد اصطدام شاحنتين، بالإضافة إلى وفاة شخص و جرح 4  بالطريق الوطني رقم 48 . وفي السياق ذاته؛ تسببت الأمطار والثلوج المتساقطة في قطع طرق وطنية بكل من البويرة والأغواط وجيجل؛ كما أغلق الطريق الوطني رقم 22 الرابط بين تلمسان والنعامة ببلدية تل تيريني، بسبب تراكم الثلوج، وسجل شللا في حركة المرور بالطريق الوطني رقم 30، الرابط بين البويرة وتيزي وزو بالمكان المسمى تيزي نكويلال بلدية الصهاريج، وكذا الطريق رقم 47 الرابط بين آفلو والبيض.

آمال لكال

 

موضوع : غرق باخرة تركية يودي بحياة 8 ركاب أجانب بالتنس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: