النهار تنشر تفاصيل مشروع البطاقية الجديدة لحوادث المرور

كشف المدير العام للوقاية

والأمن عبر الطرق بوزارة النقل، أن البطاقية التي كانت تعمل بها الجزائر أصبحت غير عملية في الوقت الراهن، ما استدعى ضرورة إعداد بطاقية جديدة بالمقاييس العالمية يتم اعتمادها بالموازاة مع تسليم الطريق السيار شرق غرب، وتسمح هذه الأخيرة باستحداث بنك للمعلومات حول حوادث المرور بالجزائر، ويكون وفق مواصفات عالمية دقيقة .وأكد بن طالبي الهاشمي أن المشروع شرع في تجسيده منذ حوالي 3 سنوات، تم تعديله في أكثر من مرة، ليتماشى مع المتغيرات التي ستمس الجزائر خاصة مع استلام الطريق السيار شرق غرب. مشروع البطاقية الجديدة قامت بدراسته وإعداده جامعة مستغانم بالتعاون مع القيادة العامة للدرك الوطني، والمديرية العامة للأمن الوطني، كشريكين أساسيين، بحيث سيكون كلا الطرفين معنيين باستعمال البطاقية من طرف المحققين على مستوى الطرقات في حالة وقوع حوادث مرور، مشيرا إلى أن البطاقية التي كانت تعمل بها مصالح الأمن والجمارك لم تعد عملية بشكل كبير، مما شكل جملة من الصعاب أمام المصالح المعنية، في حين سيعتمد النظام الجديد على قاعدة بيانات معلوماتية وطنية تسهل عمل المصالح المعنية.  وكشف هواري بن مكي المشرف على المشروع بجامعة مستغانم، أن هذا الأخير سيتم إطلاقه قريبا بعدما تم تطبيقه بمستغانم كولاية نموذجية، بحيث ينتظر أن تتم الموافقة عليه من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، وكذا القيادة العامة للدرك الوطني بالاشتراك مع شركة اتصالات الجزائر التي تعمل على توفير بنك للمعلومات عبر الشبكة العنكبوتية لإرسال البيانات عبر 48 ولاية.وقال ذات المتحدث، إن المشروع سيكلف كل ولاية 4 مليار دينار لتجهيز مقرات الدرك الوطني والأمن بالعتاد الجديد، حسب طريقة عمل البطاقية الجديدة لحوادث المرور، الذي ستعمل اتصالات الجزائر على توفيره على مستوى التراب الوطني، فيما سيكون النظام الجديد مدعم بكاميرات مراقبة بجميع الطرق الوطنية والطريق السريع شرق غرب من أجل بث حي ودائم لجميع حوادث المرور واتخاذ إجراءات للوقاية منها. 

 

موضوع : النهار تنشر تفاصيل مشروع البطاقية الجديدة لحوادث المرور
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: