الجزائرية للتأمينات تدرج الصيانةفي عقود تأمين المنازل

ستشرع، مصالح الشركة الجزائرية للتأمين

، في تقديم خدمات جديدة تتمثل في صيانة المنازل شريطة أن يكون المنزل مؤمَّنا تأمينا شاملا، حيث ستساهم المصالح ذاتها في خلق عشرات الآلاف من مناصب الشغل الجديدة عبر كافة التراب الوطني تمس بوجه أخص أصحاب الحرف العاطلين عن العمل.

وأفاد، مصدر مسؤول بالشركة الجزائرية للتأمين، في تصريح خص به ''النهار''، بأن مصالح الشركة التي يمثلها تعكف حاليا على إعداد نص مشروع سيكون عمليا قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية، يتمثل في صيانة المنازل التي تتعرض إلى حوادث مهما كان نوعها ودرجة خطورتها، حيث سيكون بإمكان صاحب كل منزل مؤمّن، من الاستفادة  من الصيانة سواء تعلق الأمر بتسجيل تسربات مائية، انقطاع تيار كهربائي أو تعرضه لحريق، كسر في الزجاج، تسبب الفيضانات في تسجيل خسائر بالمنزل، وحتى في حال تعرض المنزل إلى حريق.

وأوضح، المصدر ذاته، بأن مصالح الشركة الوطنية للتأمين ستترك الحرية المطلقة للمواطن في الاختيار بين التعويض المادي أو إصلاح الأمور التي سجِل بها العطب، هذا الخيار الأخير يتم بعد قيام خبراء في المجال بمعاينة حجم الأضرار المسجلة على مستوى المنزل، ليتم على إثر ذلك تحويل حرفيين مختصين في الصيانة بغض النظر عن القطاع الذي ينتمون إليه سواء أكان عاما أو خاصا بعد عقد اتفاقيات معهم، من أجل القيام بصيانة الأمور التي تعرضت إلى أعطاب.

وسيكون المشروع الذي تعكف مصالح الشركة الجزائرية للتأمين على إعداده في الوقت الحالي، عمليا قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية وهي الفترة نفسها التي سيكشَف فيها عن تسعيرة الصيانة، وهو مشروع يهدف في أساسه إلى تقرب المؤسسة أكثر من المواطن، وذلك على خلفية نجاعة المشروع الذي دخل حيز التنفيذ في الصائفة الماضية والقاضي بجر السيارات وإصلاحها بغض النظر عن المكان الذي تعرضت فيه للعطب.

 

موضوع : الجزائرية للتأمينات تدرج الصيانةفي عقود تأمين المنازل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: