أساتذة المتوسطة يرفضون ازدواجية التصفيف

استاء 109 أستاذ مجاز يعملون في المتوسط و الابتدائي بالمغير ولاية الوادي من التدابير الانتقالية الصادرة في 23- 20 - 2008 التي تحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين

ورأوا أن ذلك التصفيف المؤقت تم على أساس المنصب و ليس على أساس المؤهل العلمي ،موضحين في برقية بعثوا بها إلى "النهار" أنه تم تصفيف الأستاذ المجاز في السلم  11 كونه حاملا شهادة الليسانس بينما تم تصفيف أساتذة الثانوي في السلم 13 رغم أن ذلك السلك الأخير يضم رتبتين أستاذ تعليم ثانوي حامل شهادة ليسانس و أستاذ مهندس له شهادة مهندس دولة.
و اعتبر هؤلاء الاساتذة هذا التصفيف تمييزا غير عادل في الرتب و إجحافا في حق شريحة كبيرة من حاملي الشهادات العليا كما اعتبروا ذلك القرار مخالفا لمضمون القانون الأساسي للوظيفة العمومية.
وأوضح الأساتذة  في نفس البرقية انه تم ترقية من هم دونهم في السلم القديم 14 ، 3 أي مستشار التربية الذي تم ترتيبه في السلم 12 مضيفين انه تم أيضا ترقية من كان في السلم 14 ، 5 مثل المستشار الرئيسي للتوجيه المدرسي الحامل شهادة الليسانس والأستاذ التقني في الثانوي رئيس أشغال إلى السلم 12 و بين الأساتذة في برقيتهم أن الأساتذة المجازين لهم نفس السلم القديم 14 ،5 لكن تم إنزالهم إلى السلم 11 حسب تصريحهم و اعتبروا ذلك ازدواجية في معايير التصفيف.

موضوع : أساتذة المتوسطة يرفضون ازدواجية التصفيف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: