نقل المساجين عملية سرية وإدخال خدمة الهاتف تسهل إبلاغ ذويهم

كشف مدير إدارة السجون بوزارة العدل عن إنشاء فرق خاصة لمرافقة ترحيل ونقل السجناء إلى مواقعهم الجديدة، تلقوا تكوينا في ايطاليا ،

بدلا من مرافقتهم من قبل عناصر تابعة للأمن الوطني أو الدرك، موضحا أن العملية تتم تبعا لإجراءات تخفيف الضغط والاكتظاظ، بالإضافة إلى طبيعة الأحكام الصادرة ومدة العقوبة و نفى  مختار فليون ، في تصريح للجريدة ، ما تردد عن تأخر إعلام ذوي السجناء بأي نقل إلى سجن آخر  فور  تنفيذ  الإجراء،  الأمر الذي بكبدهم مشقة ومصاريف إضافية ويزرع فيهم القلق والارتباك، ورد الأمر ، على قلة حدوثه، إلى أسباب تقنية محضة تحول دون وصول الإبلاغ في الوقت المناسب، وطمأن العائلات بأنه سيتم تجاوز مثل هذه المسائل الطارئة  فور إقامة غرف للهاتف بالسجون، حيث سيتم إعلامهم بأي جديد يتعلق بالسجين من داخل السجن، فضلا عن التدقيق أكثر في عملية الإبلاغ التقليدية. وبغض النظر عن هذه الإجراءات، حرص المتحدث على التنبيه  إلى أن الطابع السري لعملية التحويل  واستحالة الإعلان عنها على الفور تبعا للاحتياطات الأمنية المطلوبة في مثل هذه الحالات والمعتمدة في كل الدول، وركز حديثه عن العملية على  وضعية المساجين في  السجون الكبيرة كالبليدة ، وهران ، قسنطينة،  وسطيف، إلى جانب تأكيده على أن كل المساجين المحكوم عليهم بعقوبات طويلة المدة تفوق 5 سنوات يتم نقلهم تلقائيا إلى سجون تعرف بإعادة التأهيل.

موضوع : نقل المساجين عملية سرية وإدخال خدمة الهاتف تسهل إبلاغ ذويهم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: