تواجد الدرك في منطقة القبائل يتعدى ال 90 في المائة

نفى العقيد عبد القادر خروبي رئيس أركان القيادة الجهوية الخامسة للدرك الوطني أن تكون وحداته غائبة عن التغطية الأمنية على مستوى منطقة القبائل

التي كانت تعيش حالة استنفار قصوى في السنوات الماضية مؤكدا في رده على سؤال حول نسبة التغطية أنها تعدت 90 ℅ وتعمل هذه الوحدات بصفة عادية بل وذهب حد التأكيد إلى أن سكان المنطقة هم الذين طالبوا بتواجد أعوان الدرك في بلدياتهم ومقرات دوائرهم.
 وكشف العقيد عبد القادر خروبي أن مصالح الدرك الوطني تعكف على تغطية نشاطاتها داخل الإقليم الشرقي بنسبة 100℅  خلال برنامج 2009 في الوقت الذي تغطي فيه حاليا نسبة 90 % بعد فتح 13 وحدة جديدة سنة 2007 وحسب ذات المتحدث فان السلع المهربة عبر الشريط الحدودي مع تونس خلال 2007 عرفت ارتفاعا قياسيا مقارنة بسنة 2006 وقدرت القيادة الجهوية للدرك الوطني قيمة السلع المهربة والمتمثلة بصورة أكبر في البنزين ، المازوت، التمور، الماشية بما يزيد عن 16 مليار سنتيم في حين بلغت القيمة المسجلة في السنة  التي قبلها 8 ملايير سنتيم وحسب رئيس أركان القيادة الجهوية الخامسة للدرك الوطني فإنه تم تفكيك العديد من شبكات التهريب  وبلغ عدد القضايا المعالجة 805 قضية من خلالها تم توقيف 164 شخص أحيلوا إلى العدالة بعد أن حررت في حقهم ملفات حول تهريب المخدرات (30 كغ) خراطيش وأسلحة نارية 4242 خرطوشة 220 كغ من النحاس و6 كغ من المرجان فضلا عن تسجيل 3 قضايا لتهريب الأسلحة في كل من سوق أهراس و الطارف بالإضافة إلى حجز 19 قطعة أثرية كانت مهربة نحو تونس أما بخصوص الجريمة المنظمة فقد بلغ عدد الجرائم المسجلة على مستوى القيادة الجهوية للدرك الوطني أزيد من 15 ألف جريمة حيث ارتفعت نسبة الجرائم مقارنة بـ2006 وارجع المتحدث هذا التنامي الخطير إلى احترافية المجرمين الناشطين ضمن شبكات منظمة ومتخصصة تستخدم تقنيات حديثة فضلا عن تورط البطالين وذوي المستوى التعليمي الضعيف الذين يشكلون الفئة الأكثر تعرضا لمختلف أنواع الجريمة في حين حجزت ذات المصالح أزيد من قنطارين من الكيف المعالج.

موضوع : تواجد الدرك في منطقة القبائل يتعدى ال 90 في المائة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: