تكثيف البحث عن مجموعة إرهابية مختصة في رصد تحركات أجهزة الأمن

أفادت مصادر مطلعة أن أجهزة الأمن تحقق في شبكة تجنيد ودعم لوجيستي اختصت في إعداد تقارير تخص رصد مفصل لتحركات مختلف أسلاك الأمن في نقاط محددة بالولاية

فضلا عن قيامها بتجنيد شباب في صفوف الجماعات الإرهابية حيث تم تحديد هوية اثنين من الرؤوس المدبرة لهذه الشبكة وحسب معلومات مؤكدة استقتها "النهار" فان الأمر يتعلق بكل من (ب.خالد) و(خ.صالح) اللذان تتراوح أعمارهما بين 30 و38 سنة يقطنان بأحد الأحياء الساخنة والشعبية بمدينة قسنطينة.
وحسب معلومات متطابقة فان أجهزة الأمن كثفت أبحاثها من اجل الوصول إلى مكان تواجد إلى هذين الشخصين خاصة أن التقارير التي توجد بحوزة أسلاك الأمن تؤكد أنهما توصلا إلى غاية الشهر الجاري افريل إلى تجنيد ما لا يقل عن 40 شابا  تم إلحاقهم بأعالي جبال جيجل لينشطوا في صفوف الجماعات الإرهابية بالمنطقة، حيث يحصلون مقابل كل مجند على مبلغ مالي يتراوح بين 25 و30 مليون سنتيم، التعرف على هوية هذين الشخصين جاء اثر حادثتين منعزلتين الأولى بعد توقيف (ن.ك) 32 سنة يوم 19 ماي 3 أيام بعد التفجير الذي هز حي الدقسي وخلف مقتل الشرطي دعرة عبد العالي وإصابة العشرات من المواطنين، وجاء توقيفه بمنطقة بني حميدان شمال الولاية حيث تمت إدانته بـ 6 سنوات نافذة بتهمة التواطئ ودعم جماعات إرهابية وعدم التبليغ عنها، حيث كان قد ترصد تحركات الأمن منذ شهر مارس كما انه كان مفترش البساط لهذه القنبلة حيث كان قد اعترف في التحقيق أن كل من (ب.خالد) و(خ.صالح)  هما من كلفاه بهذه المهمة مقابل مبلغ مالي زهيد لا يتعدى 3 مليون سنتيم، وما قطع دابر الشك لأسلاك الأمن هي الحادثة الثانية بعد توقيف شابين منحدرين من ولاية قسنطينة في إحدى عمليات التمشيط بأعالي جيجل مؤخرا حيث وأثناء التحقيق معهما اعترفا بأنهما جندا من طرف هذين العنصرين المطلوبين اللذان يحتمل أن تكون لهما علاقة مباشرة بالمخبأ الذي تم اكتشافه قبل 10 أيام بالحي العتيد "السويقة" وكان يأوي 7 إرهابيين قبض على واحد منهم يجري التحقيق معه في انتظار معرفة الطريقة التي جند بها، وفي الوقت الذي يعرف على مدينة قسنطينة أنها هادئة حتى في العشرية الحمراء فان هدوءها صار نسبيا منذ تفجيرات الدقسي يوم 16 ماي 2007 التي تلتها في منتصف جانفي اشتباكات القطوشة بأعالي كاف لكحل التي خلفت 3 قتلى في صفوف الأسلاك المشتركة،  وكان آخر حركة اكتشاف قنبلة صباح أول أمس عند مدخل ثانوية رضا حوحو تحمل 2 كلغ من المتفجرات قالت مصادر مطلعة أنها "تقليدية صنعت باحكام".

موضوع : تكثيف البحث عن مجموعة إرهابية مختصة في رصد تحركات أجهزة الأمن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: