12 ألف مشروع لصالح سكان الأرياف و700 ألف سكن سيتم إنجازها حتى 2014

قال وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، أن مصالحه تولي أهمية كبيرة لمشروع التنمية الريفية، الذي أطلقته الوزارة قبل سنوات باعتباره مستقبل الفلاحة في الجزائر وكذا حفاظا على الطاقات الهائلة التي يتمتع بها، حيث أشار إلى وجود أزيد من 13 مليون نسمة يعيشون في هذه الفضاءات حاليا، مؤكدا أن الريف سيكون اكتشافا حقيقيا ومحركا قويا للتنمية في الجزائر.

وقال، بن عيسى، خلال حلوله ضيفا على حصة ''ضيف التحرير'' بالقناة الإذاعية الثالثة أمس، أن وزارة الفلاحة ستسعى إلى تفجير طاقات سكان الأرياف ودفع بهم إلى المشاركة في بناء المشاريع الجوارية التي تم إطلاقها، والتي تسعى إلى عصرنة وتهيئة القرى والقصور، تنويع وتقوية النشاطات الريفية، حماية الموارد الطبيعية وتثمين التراث الريفي والمادي، مشيرا إلى أنه تم تجنيد كل الطاقات والهيئات التابعة للوزارة حسب اختصاصاتها من أجل تنشيط ومرافقة تنفيذ هذه السياسة. وأضاف أن الريف لم يعد اليوم يمثل كل ما هو فلاحي فقط ولكنه أصبح حاليا يحمل كل معاني الحياة الراقية، فقد تم إيصال قنوات صرف المياه، المياه الصالحة للشرب، شق الطرقات والكهرباء، وكذا المصحات الإستشفائية والمدارس، وهي مقومات من شأنها إعادة للريف مكانته والقضاء على ظاهرة النزوح الريفي، حيث قال إنه تم تخصيص 60 مليار دينار سنويا لهذه العملية والتي اعتبرها غير كافية للنهوض بالريف الجزائري ككل سواء بالولايات الداخلية أو الجنوبية. وقال وزير الفلاحية أن 60 مليار المخصصة من قبل قطاعه لا تمثل سوى 40 من المائة في هذه المشاريع، مؤكدا على ضرورة إدراج 40 من المائة الأخرى المخصصة للمجال الخاصة بوزارة الداخلية خارج السكن الريفي، وكذا 20 من المائة الموجهة للتنمية الريفية الخاصة بالقطاعات الأخرى. وقال، بن عيسى، أن وزارة الفلاحة أنجزت حتى الآن 2000 مشروع في إطار التنمية الريفية، في الوقت الذي تم تسجيل إلى غاية 2014 أزيد من 12 ألف مشروع جواري، سيمس بصفة مباشرة أو غير مباشرة أكثر من 13 مليون نسمة، مضيفا أنه تم تقديم تسهيلات كثيرة في هذا الإطار على مستوى الجهات المحلية إلى جانب استحداث مراكز خاصة لتقديم الخبرات الكافية في عملية الإنجاز.  

موضوع : 12 ألف مشروع لصالح سكان الأرياف و700 ألف سكن سيتم إنجازها حتى 2014
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(6 )

1 haroun alger 2011/04/19
اي مشروع ما هي الا نهب من طرف الاميار كيف حتى اليوم الماء في الريف يشترى بثمن غالي بالصهريج و لا يوجد الغاز و الحكومة تتكلم على النزوح و المشاريع
1
2 مواطن ????? ???? ????? ?????? 2011/04/19
نرجو من معالي الوزير أن يضغط على مسؤولين مؤسسة الترقية العائلية ENPI بولاية الطارف .هذه المؤسسة التي لا تخضع لأي مقياس أو أي قانون (دولة مستقلة بذاتها) إشترينا سكنات ترقوية منذ سنة 2005 لحد الساعة ى نملك عقد الملكية الحي السكني ( 80 مسكن بلدية الشط ولايةالطارف ) منذ 06 سنوات و نحن نراسل المؤسسة المذكورة من أجل إكمال التهيئة الخارجية للحي ( الإنارة العمومية,تعبيد الطرق الفرعية داخل , قنوات الصرف الصحي ,المحلات التجارية أسفل العمارات التي أصبحت مكان للرذيلة و الفسق)

و الشيء الخطيرهو إقتحام شقق من نوع ف5 من طرف 4 أشخاص و طلك منذ 10 سنوات خلت حيث كان مسؤولين بالمؤسسة المعنية
يغضون الطرف مقابل تعاطيهم رشاوي و عمولات ...

أحد هؤلاء الأشخاص و يدعى زواينية الربيعي صاحب سوابق عدلية يسكن بصفة غير شرعية في سكن من نوع ف5 منذ 10 سنوات
و لاأحد يسأل عنه لأنه يملك علاقة مشبوهة مع أحد المسؤولين بالمؤسسة

لقد راسلنا الوزارة و الولاية و الدائرة و البلدية و الرئاسة منذ 2006 و بحوزتنا كل الوثائق التي تؤكد ذلك و لكننا لحد اليوم لا زال حينا
يتخبط في نفس المشاكل ....المسؤولون في هذه المؤسسة لا يجيدون إلا التسويف وحل مشاكل المقاولين فقط


كما رجو أن يفتح تحقيق في المشاريع التي تحصل عليها شخص نافذ يسمى "باقي" انجز بعض الأشغال الفرعية لكن سرعان ما فسد
بعد ستة أشهر من انجازها ..بالوعات المياه
-1
3 said algérie 2011/04/19
مادام المهندسين الفلاحيين مهمشين فلن تتطور الفلاحة في بلادنا. لقد قتلتنا البطالة
0
mohamed 27
2011/04/19
نحن موضفى قطاع السكن ننجز السكنات الريفية و هذا يتحث عنها آه آه يا نورالدين موسي نحن نتعب و الاخرون يجنون الثمار ثم تعطوننا 35 بالمائة انه لظلم ما بعده ظلم
0
5 sendid yahoo.fr 2011/04/19
نحن عائلة صنديد و اولاده نعيش في منطقة واد التغير بلدية حاسي الفحل ولاية غارداية مند سنة 1988 و لم نرى اى شئ حت ولو سكن ريفى نعيش تحت الزر ايب لا كهرباء و لا طريق نستعمل لبطريات للانارة في اليل نطلب من سيد لوزير ن يطلب من جميع الاميار باحصاء لفلاحين و الموالين لبسطاء و ليس اصحاب النفود البرهان موجود في مشروعنا
0
فلاح
2011/04/20
نرجوا من معالي الوزير ان يضغظ على مسؤولين لولاية جيجل و خاصة بلدية الامير عبد القادر لتسهيل عملية تقديم مشروع سكان الأرياف
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: