الحكومة ترفع نسبة التوظيف في صفوف الجيش

غلاف مالي إضافي بـ 18 مليار دينار لتوظيف عمال عسكريين ومدنيين

قرّرت الحكومة فتح مناصب جديدة على مستوى وزارة الدفاع الوطني، من خلال رفع نسبة التوظيف السنوي للعمال العسكريين والمدنيين والطلبة على مستوى مختلف المدارس العسكرية، في خطوة ترمي إلى المساهمة في مكافحة البطالة وامتصاص عدد معتبر من العاطلين عن العمل، ممن تتوفر فيهم شروط الإلتحاق بالمؤسسة العسكرية.

واعتمدت الحكومة لدى إعداد ميزانية المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2011 غلافا ماليا معتبرا لتمويل العملية، حيث خصّصت ما يزيد عن 18 مليار دينار جزائري، لتغطية الأثر المالي الناتج عن الإحتياجات لتوظيف عمّال عسكريين وشبه عسكريين في مختلف التخصصات التي توفرها وزارة الدفاع الوطني كل سنة، سعيا منها إلى إشراك هذا القطاع في تخفيض معدل البطالة، لما يشهده سنويا من إقبال مكثّف من قبل الشباب الراغبين في الإلتحاق بصفوف الجيش الوطني الشعبي، وفي هذا الشأن شرعت مختلف المدارس العسكرية في تنظيم أبواب مفتوحة سنوية، قصد التعريف بمؤسساتها و مدارسها وتقريبها من المواطن في سياق الإنفتاح، وكذا إطلاعه على التّجهيزات والتقنيات التكنولوجية المتطورة التي تحوزها القيادة، فضلا عن الأهمية التي توليها للعنصر البشري وتكوينه باعتباره أساس تطوير المؤسسة العسكرية.

 وتشير المعلومات التي توفرت لدى ''النهار''؛ إلى أنّ المناصب الجديدة ستخصص أساسا لتوظيف عدد من الأعوان الشبيهين المشرفين على جانب التدريس والتكوين داخل مؤسسات الجيش الوطني الشعبي، فضلا عن استقبال طلبة جدد، خاصة بعد الإعلان عن إلغاء عدد من الشروط التي كانت تعيق التحاق الحاصلين على شهادة البكالوريا بالمدارس والأكاديميات العسكرية، وفتح هذه الأخيرة بدون شروط، ابتداء من العام المقبل، وهذا بالإضافة إلى قرار المؤسسة العسكرية، بفتح 9 مدارس لأشبال الأمّة خلال السنوات المقبلة، منها ثانويتان وسبع متوسطات، موزّعة على النواحي العسكرية الست، بمعدل مدرسة في كل ناحية عسكرية على الأقل، وهذا بهدف تغطية كامل التراب الوطني وزيادة فرص التحاق الشباب من مختلف نواحي الوطن، وتندرج الإجراءات الجديدة في إطار تنفيذ التعليمات المنبثقة عن مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 22 فيفري المنصرم، والتي أمر رئيس الجمهورية بالتعجيل في تجسيدها، عقب موجة الإحتجاجات التي شهدتها البلاد مطلع السنة الجارية، قصد الإستجابة للإحتياجات الإجتماعية للمواطنين، وتفعيل أكثر لعملية إنعاش النمو الإقتصادي، لاسيما تخفيض معدل البطالة وتوفير فرص التشغيل بمختلف الوسائل والآليات المتاحة ضمن البرنامج الخماسي المقبل.

موضوع : الحكومة ترفع نسبة التوظيف في صفوف الجيش
4.14 من 5.00 | 7 تقييم من المستخدمين و 7 من أراء الزوار
4.14

(12 )

1 moh dj1 ???? 2011/04/23
السلام عليكم كفانا نفاق الشعب لا يريد دخول الجيش مادام فيه تضلمات كيف تتخلون عن من قدموا تضحيات ابان الازمة يمها كان الكثير من الناس المسؤولين و القيادات والشخصيات والناس العادين هاربين من الوطن خوفا على حياتهم حينها كان الابطال في الجبال لتطهير الجزائر شبر شبر دار دار زنقى زنقى من الارهاب الاعمي اللدي اخد على الاخضر واليابس وبعد انعاد الامن والامان للبلد طردوا من الجيش دون سابق اندار ووجدوا انفسهم في البطالة وليس هدا فقط بل وجدوا انفسهم مطاردين من بقايا الارهاب اين هي العدالة اهدا جزاء من يدافع عن الوطن نريد من وزارة الدفاع ادماج هده الفئة قبل كل شىءاو اعطئهم تحفيزات مالية لكي نثق في جيشنا لاننا والله بعد كل هدا فاننا نخاف من ان يكون مصيرنا مثلهم وشكرا
-1
انسان صريح
2011/04/24
السلام عليكم الفايدة راكم درتو حلول لكل المشاكل ووظفتوا كامل الشباب وسكنتوهم بالنصوص التشريعية ومقالات الجرائد اما الصح ربي يجيب
2
3 soufian teh 2011/04/24
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته "نحن نريد التطبيق ولا نريد اي شروط لان كلها مقبولة عندي " انا اريد الالتحاق بصفوف الجيش الوطني في اقرب وقت وشكرا...............
0
4 lyes http://armpoli.montadarabi.com 2011/04/24
لو يضيفوا فقط اختصاصات تحتاج الى اشخاص ادبيين للعمل ضمن الضباط العاملين.
-1
5 lyes http://armpoli.montadarabi.com 2011/04/24
السلام عليكم ...............
لو يضيفوا فقط مناصب عمل في تخصص اداب في نطاق ضباط العاملين لحلت ازمة البطالة بشكل كبير.
فنحن نلاحظ ان اغلب الدين يريدون الانخراط في صفوف الجيش الوطني الشعبي يملكون شهادات في الاداب و لدا السبب لا يمكنهم الانخراط.
وبدلك نحن نطالب القيادة السامية بخلق مناصب عمل دائمة لاصحاب الشهادات الادبية بالنسبة للضباط العاملين.

و أشكر النهار على فتح هدا الرابط لطرح تعليقاتنا و انشغالاتنا .
-1
6 nassim alger 2011/04/24
لماذا لا يعطون تسهيلات لحملة شهادات الجامعية بما أنهم يريدون الإحترافية فهم أيضا شباب الجزائر ونعلم ان نصفهم بطاااااااااااااااااااااااااااااااال
2
7 mohamed / 2011/04/24
et pour un pharmacien il peut travailler a l'armée algérien s'il ya une possibilité svp dit moi
0

2011/04/24
نريد فتح المجال لادبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين رو هلكن البطالة
0

2011/04/24
ana rani fe djaich nat3adeb we zyada ya rab el 3ali waktah policia tedy khirmeni alh yarhmek yamostach
0
غيور على الجزائر
2011/05/01
هذا جيد ولكن من الأحسن التفكير في مشكل السكن والحل هو جعل الدفعة الأولى 1بالمئة من القيمة الاجمالية ثم البقية قرض بدون فائدة هكذا نساهم في القضاء على البطالة عند البنائين والعنوسة عند الفتيات
0
11 خالد bouira 2011/05/03
السلام عليكم ورحة الله وبركاته
صراحة نريد تطبيق الاقوال
0
إبراهيم
2011/05/21
jyjj
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: