أمراض الجرب والالتهاب الكبدي تهددان أعوان الأمن ببشار

كشف رئيس المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم سابقا بولاية بشار عن وجود أمراض خطيرة تعرقل عمل رجال الأمن بالمنطقة

من خلال التعامل مع الرعايا الأجانب خاصة المهاجرين الأفارقة كأمراض الالتهاب الكبدي، الجرب ومرض السيدا. و أشار ذات المتحدث في تصريح خص به "النهار" أن الأمر يتعلق بوجه أخص بالمهاجرين القادمين من مالي، النيجر، السينغال، نيجيريا والكاميرون وغيرها، وهو الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا لرجال الأمن بحكم احتكاكهم بهم أثناء التعامل معهم في ظل انعدام الاحتياطات الأمنية اللازمة لتفادي هذه الأمراض، ولعل من أهم الأمور التي باتت خطرا كبيرا على حياة أعوان الأمن تكمن في عدم وجود ميزانية للتكفل بفئة المهاجرين الأفارقة، حيث يضطر رجال الأمن في كل مرة إلى إطعام الرعايا من نفقتهم الخاصة، و في هذا الشأن أكد محدثنا انه تم تسجيل 1516 رعية أجنبية مقيمة بصفة نظامية من بينهم 1219 رعية مغربية والباقي يمثلون 28 جنسية مختلفة منهم طلبة جامعيين وعددهم 49 طالب معظمهم من جمهورية الصحراء الغربية. وقد أرجع رئيس مصلحة الشرطة العامة والتنظيم أساس المشكل إلى غياب مركز عبور وعدم وجود سياسة تعامل فعالة مع المهاجرين من خطة إستراتيجية وفعالة للتمكن من معالجة الأمر.

موضوع : أمراض الجرب والالتهاب الكبدي تهددان أعوان الأمن ببشار
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: