قيادة الدرك تكيف إستراتيجيتها الأمنية مع مظاهر الإحتجاجات

قررت قيادة الدرك الوطني تكييف مهام وحداتها على الصعيدين الميداني والعملياتي مع أشكال التظاهر والإحتجاج، وغيرهما من أنواع التعبير والمطالبة الشعبية التي غالبا ما تتطور مجرياتها إلى اختلالات واضطرابات باتت تطغى على يوميات المجتمع الجزائري، بحيث تعتمد الإستراتيجية الجديدة، على إشراك المواطن بدرجة أولى في محو مثل هذه التصرفات والسهر على الإحترام الصارم للقوانين والأنظمة في الميدان العمومي.

ومن هذا المنطق؛ جاء تنظيم الأبواب المفتوحة على سلاح الدرك الوطني نهاية الأسبوع الماضي، التي احتضن فعالتها معلب ''العقيد شابو'' بولاية عنابة، تحت شعار'' المساس بالنظام العام يعني تفشي الإنحراف والإجرام.... معا لترسيخ ثقافة الحوار والمواطنة''، والتي جرت مراسيم افتتاحها بحضور اللواء بوسطيلة قائد الجهاز في ختام الزيارة الميدانية التي قادته إلى شرق الوطن، حيث أوضح العقيد طوراش علي قائد القيادة الجهوية الخامسة خلال كلمة افتتاحية ألقاها بالمناسبة، أنه مهما علت حريات ومصالح الأفراد الشخصية باعتبارها حق مكفول دستوريا، إلاّ أنه لا يجب أن تحقق على حساب الآخرين، أو أن تطغى على الصالح العام، في إشارة منه إلى أن مظاهر الإختلالات واضطرابات وما ميزها من تكرر سلوك غلق الطريق بات سيناريو يومي تسبب في كثير من الأحيان في تعطيل مصالح المواطنين.

وأضاف العقيد في ذات السياق؛ أنّه لهذا الغرض فقد تم تكييف مهام الوحدات على الميدان، وتسخير كل الموارد المتوفرة، من أجل احتواء الوطن على الأمن والسكينة وحماية الممتلكات العامة والخاصة، من خلال تكثيف جهود الجميع والتنسيق المحكم مع مختلف المصالح الأمنية، بالتعاون مع السلطات الإدارية، من أجل التكفل بانشغالات المواطنين، إضافة إلى تكثيف المراقبة والعمل الجواري عبر وسائل الإعلام لتوعية الأشخاص وتقديم الإستشارات لهم والنصائح، لجعل مهمة حماية الأفراد والممتلكات، واقعا ملموسا يعيشه المواطن في بيته وفي تجواله، في ظل الإحترام الصارم للقوانين والأنظمة في مجال الأمن العمومي والمروري.

ونفى رئيس القيادة الجهوية الخامسة بقسنطينة، أن تكون هذه التعديلات مجرد عبارة عن حملة ظرفية، على خلفية تنامي الحركات الإحتجاجية لمختلف الفئات الشعبية منذ بداية السنة، مطالبة ببعض حقوقها، مؤكدا أنّ هذه الخطوات تندرج ضمن الإستراتيجية العامة التي أعدتها قيادة الدرك الوطني، تزامنا مع اقتراب موسم الإصطياف الذي يعرف حركية معتبرة للمواطنين والسياح، والتي تتماشى كذلك مع مخطط'' دلفين 2011 ''.

مبعوث ''النهار'' إلى عنابة : خالد. ت


موضوع : قيادة الدرك تكيف إستراتيجيتها الأمنية مع مظاهر الإحتجاجات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: