تجدد الاشتباكات بقديل ورشق وتخريب لمساكن رجال الأمن

انطلقت محاكمة المتورطين في أعمال الشغب التي شهدتها مؤخرا منطقة قديل بوهران بمؤسسة إعادة الوقاية للأحداث

وهذا بعد أن كان مقررا برمجتها في الكاتدرائية الجديدة التي رسمت على شكل محكمة لكن نظرا لصغر حجمها تم تحويلها إلى قصر الأحداث، أين مثل 49 شخصا أديع 44 منهم الحبس المؤقت يوجد ضمنهم 9 قصر في حين استفاد خمسة من الاستدعاء المباشر، وتفيد المعلومات إلى توقيف 57 شابا تم إطلاق سراح تسعة أشخاص.
وقد تجددت الاشتباكات والمواجهات بين المتظاهرين بقديل وقوات الأمن أول أمس الخميس، حيث أقدم الشباب المتظاهر على رشق مساكن رجال الأمن وسرقة وتخريب محل لأحد أعوان الأمن ثم مهاجمة مقر الأمن المركزي في الساحة الرئيسية لتقوم مصالح الأمن بالتدخل وتفريف المتظاهرين، في الوقت الذي قام فيه عميد الشرطة بالحديث مع الشباب الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين حيث كانت مصالح الأمن قد أوقفت شابا مساء نفس اليوم ليقوم العميد بإطلاق سراحه بعد ذلك لتهدأ الأمور.
هذا وقد قام بعض الشباب بغلق الطريق الرئيسي مدة من الزمن لتتجدد بعدها الاشتباكات بمنطقة رأس العين أين قام المتظاهرون بإضرام النيران ورشق أعوان الأمن بالحجارة فيما عززت مصالح الأمن تواجدها بكثافة في المناطق الحساسة خاصة بالمرافق العمومية كالبنك ومركز البريد والشرطة والدائرة والبلدية والمحكمة ومؤسسة الوقاية فيما قام كل من ممثل الضمان الاجتماعي والبريد والمواصلات بإيداع شكاوي لدى مصالح الأمن نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بهذه المؤسسات. هذا وتفيد المعطيات الواردة إلى "النهار" أن الخسائر قدرت بالملايير فيما أن لجان الأحياء لم تجد نفعا أمام الشباب الغاضب.

موضوع : تجدد الاشتباكات بقديل ورشق وتخريب لمساكن رجال الأمن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: